المحتوى الرئيسى

رئيس الهلال السوداني يؤكد سلامة لاعبيه بعد أحداث ملعب رادس التونسي

05/08 13:37

دبي - العربية.نت أكد الأمين البرير رئيس نادي الهلال السوداني سلامة بعثة ناديه وعدم تعرض أيٍّ من أفرادها لأذى خلال أحداث الشغب الجماهيري التي نشبت عندما حل ضيفاً على النادي الإفريقي التونسي مساء السبت 7-5-2011 بملعب رادس في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، وأدت إلى إيقاف المباراة في الدقيقة 83 في وقت كان فيه الفريقان متعادلين 1/1. وأوضح البرير في تصريحات لـ"العربية" أن جميع أفراد فريق الهلال دخلوا فور نشوب الأحداث إلى غرفة تبديل الملابس، وبقوا في حماية وتأمين الأجهزة الأمنية التونسية حتى خروجهم إلى المطار وعودتهم إلى الخرطوم. وعن قرار الاتحاد الإفريقي المنتظر، أشار البرير إلى أن ناديه يعتبر نفسه متجاوزاً هذا اللقاء نحو دور الثمانية وهذا القرار الطبيعي الذي يجب أن يتخذ وفقاً لمسار اللقاء، وقال: "نحن نعتبر أنفسنا فائزين، بعد أن قدمنا مباراة جيدة فنياً". وحول اللعب في تونس فيما لو أوقعت القرعة الهلال أمام الترجي التونسي، أوضح البرير أن المسؤولين التونسيين استقبلوا بعثة ناديه بشكل طيب ووفروا لهم الحماية الأمنية اللازمة، وما حدث نتاج طبيعي للمتغيرات في تونس وقد يحدث في كل الملاعب الإفريقية والعربية، متمنياً أن تهدأ الاوضاع الأمنية في تونس ولن يكون لديهم أي تحفظ للعب في تونس. هجوم جماهيري وكان الحكم المالي كومان كوليبالي أوققف مباراة النادي الإفريقي التونسي مع ضيفه الهلال السوداني مساء أمس السبت في الدقيقة 83 عندما اجتاحت عشرات من جماهير الإفريقي أرض الملعب وحاولوا الاعتداء على الحكم بسبب ما اعتبروه "رفضه" منح الإفريقي ضربة جزاء "قانونية" إثر عرقلة مهاجم الإفريقي أيمن السلطاني في منطقة جزاء الهلال السوداني، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. ورشق مشاغبون بالزجاجات أفراد طاقم تحكيم المباراة الذين غادروا الملعب في حماية رجال الأمن. وأحرقت جماهير مشاغبة بعض مقاعد الاستاد قبل أن تتدخل قوات الأمن وتخرج المئات منهم بالقوة من الملعب. واعتدى المشاغبون على ثلاثة من رجال الأمن وهشّموا زجاج حافلة نقل عمومي مخصصة لنقل رجال الشرطة. وأمام نحو 25 ألف مشجع تقدم إدوارد سادومبا بهدف لفريق الهلال بعد مرور 18 دقيقة مستغلاً خطأ فادحاً من حارس الإفريقي عادل النفزي. وأدرك خالد المليتي التعادل للإفريقي في الدقيقة 65 من تسديدة بعيدة المدى. وحاول لاعبو الإفريقي بشتى الطرق تسجيل مزيد من الأهداف من أجل التأهل إلى دور الثمانية، حيث كانت تلك النتيجة تؤهل الهلال الذي فاز في مباراة الذهاب بهدف نظيف. وخرج الطاقم التحكيمي من أرض الملعب وسط حراسة أمنية مشددة وأعلن كوليبالي إلغاء المباراة. يُذكر أن الإفريقي عانى من موقف مشابه في استاد القاهرة حين اجتاحت جماهير الزمالك المصري أرض الملعب في الوقت بدل الضائع من المباراة التي جمعت الفريقين في إياب دور الـ32 وانتهت بفوز الزمالك 2/1، لكن الإفريقي عبر إلى الدور التالي عبر التفوق في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 5/4.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل