المحتوى الرئيسى

مي سليم : العُري صنع بعض المطربات، ولست منهم

05/08 11:17

مي سليم : العُري صنع بعض المطربات، ولست منهم كتبه: نيفين عبدالقادر 25 خاضت الفنانة مي سليم  اختباراً جديداً في مسلسل  "مكتوب على الجبين" وأعلنت خلال حوارها مع "السينما . كوم" أنها سعيدة بالعمل مع الفنان الكبير حسين فهمي ، ترفض المشاهد الساخنة وكليبات العري، وتنفي مقارنتها بشقيقتها ميس حمدان، التقيناها فبدأت كلامها بـ"خايفة من بكرة " عندما سألناها عن رأيها فيما يحدث على أرض الواقع في مصر والعالم العربي من أحداث متلاحقة وقالت " تابعت بمزيد من الألم والحزن خلال الفترة الماضية الأحداث الدامية التي شهدها العالم العربي ومصر واستشهاد العديد من شباب مصر في ثورة 25  يناير، و ما شهدته مصر من أحداث فى تعبير الشباب عن تحقيق مطالبهم فى الحرية ، فهو شيء عظيم سوف يذكره التاريخ لهؤلاء الشباب متمنية أن ينال العالم العربي حريته ويتخلص من القمع والخوف و تهدأ بحور الدماء التي تسيل علي أرض الوطن العربي" .وأضافت " أثناء ثورة مصر كنت حزينة لأني اتخذت قراراً بإلغاء حفل زفافي تضامناً مع شهداء الثورة لكن سعادتي بهذا الشعب المصري العظيم كانت أكبر من أي شيء وكانت أهم وأكبر من أي شيء في حياتي، فمصر بلدي ووطني، فأقل ما يمكن أن أقدمه لها تضامني مع شهداء الثورة بإلغاء عرسي، فكيف أفرح والشعب المصري ينزف ولكوني أعتبر نفسي من أبناء هذا البلد الذي منحني الكثير وأدخل الفرحة في قلبي، فمن واجبي ان أتضامن مع شهداء هذا الشعب الباسل" .وحول تأثير الحب والزواج علي مشوارها الفني فقالت " بعيداً عن أنني مطربة وممثلة وعندي طموحات فنية ولدي ارتباطات ومسؤوليات تجاه الجمهور، لكنني في النهاية "بنت زي كل البنات"، ومن الطبيعي أن "أحب وانحب "وهذا ما لم أكن أضعه في اعتباراتي طوال الفترة الماضية، لأنني لا أبحث عن حبيب أو زوج ولكنني في انتظاره، وهذا ما حدث مع "علي" الذي وجدت فيه جميع أحلامي، زوج يخاف علي، يحبني ويعشقني و على وعي ودراية بعملي وفني ويحترمه، ومتفهماً لظروف ارتبطاتي لأنني لن أتنازل في يوم من الأيام عما حققته، وما أطمح إليه.وعن شروط نجاح الفنانة في هذه المعادلة أكدت " أهم شيء أن يكون الزوج متفهماً لطبيعة العمل الفني وشروطه والتزاماته وأعتقد أن الحب قادر على تذليل أي عقبة والتفاهم بين الزوجين هو أساس نجاح العلاقة الزوجية واستمرارها ونجاح كل طرف فيها في حياته المهنية  كما أنني أعتبره  ناقدي الشخصي فهو ناقد محب ..لا يتغاضي عن أي تقصير ، لكنه ينقد برفق وبأسلوب يجعلني استوعب بسهولة ودون إحساس بالتوتر أو القلق فأنا أحب استشارته لأنه إنسان ذكي وذواق وأحياناً يبدي ملاحظات غاية في الذكاء علي فكرة عمل فني أو شخصية معروضة علي لأجسدها ".وحول الظروف التي أدت إلي زواجها بشكل مفاجئ أكدت أن زواجها لم يكن مفاجأة بالمرة فأنا مخطوبة من مدة و صرحت بذلك  في بعض حواراتي الصحفية المنشورة من فترة وأنني حددت عيد الحب " 4 فبراير " موعداً لزفافي ولكن البعض وصلهم هذا الانطباع لأنه تم في هدوء دون حفلة ضخمة أو إعلام " .وعلي الجانب الآخر تطل مي علي جمهورها من خلال شاشة التلفزيون لأول مرة من خلال مسلسل " مكتبوب علي الجبين " وعن هذه التجرية قالت " مكتوب على الجبين هو تجربتي الأولى فى التلفزيون وكان الأمر بالنسبة لي مغامرة جديدة فالموضوع جاء بالمصادفة فقد عرض علي أكثر من مسلسل وقمت برفضه إلى أن وجدت هذا المسلسل بعد انتهائي من فيلم "الديلر" مباشرة .وأشارت إلى أنها تقوم بدور بنت فلاحة فقيره اسمها "نسمة" تعيش مع والدها الفنان حسين فهمى والذى يخاف عليها وتقع في حب شاب غريب عن المنطقه التى تعيش فيها وتهرب لتتزوج منه وبعدها تتعرض للعديد من المشكلات بعد أن تبتعد عن والدها... مضيفة انتهز الفرصة لأشكر الفنان حسين فهمي فهو نجم كبير فى كل شيء فأنا سعيدة جداً في التعامل معه عن قرب فهو إنسان وفنان راقي وأنا أحبه قبل أن أتقابل معه".وحول ما إذا كان تقديمها لدور فلاحة في أول أعمالها مغامرة فقالت " لقد كان الموضوع برمته مغامرة ولكني درست الدور جيداً ولو شعرت للحظة واحدة أننى لا أستطيع تقديم هذا الدور لتراجعت واعتذرت عنه وسوف أفاجىء الجمهور فى رمضان بهذه الشخصية وأنتظر رد فعلهم بعد عرض المسلسل فجمهور التلفزيون هو القاعدة العريضة مقارنة بجمهور السينما ،وأتمنى أن يحقق المسلسل نسبة مشاهدة عالية فى شهر رمضان المقبل وسأقرر ما أقدمه بعد ذلك ،ولأني مطربة فى الأساس وما أحرص علية هو تقديم ألبوم كل عام ".وعلى صعيد تخطيطها  لتقديم مسلسل بعد فيملها الأول " الديلر" فنفت ذلك وقالت " لا لقد كنت أصور فيلم الديلر عندما عرض علي الورق ووجدته من أفضل الأعمال التلفزيونية التي عرضت علي لذلك قررت أن أقدمه ،وكان من المفترض أن نقدمه هذا العام إلا أن المنتج قرر أن نبدأ التصوير فوراً أملاً في عرضه رمضان الماضي إلا أننا لم نتمكن من انتهاء التصوير قبل موعد العرض وهو ما جعلنا نصور المشاهد المتبقية بعد شهر رمضان " .وعن رأيها في تجربتها السينمائية الأولي من خلال فيلم "الديلر" بالرغم من المشكلات التي كانت تحاصره فقالت " أنا سعيدة بتجربتى فى فيلم"الديلر" فقد انتهت رحلته مع التأجيلات والحقيقة أن الفيلم صادفه سوء حظ لا تفسير لهوغير طبيعى وآخرها استبعاد المخرج أحمد صالح وهذه المشكلات جعلتنى أشعر بالإحباط أحياناً ،ورغم ذلك استمتعت بالعمل وبالتجربة و سعيدة  برد فعل الجمهور على تجربتى الأولى فى مجال التمثيل .أشاد عدد كبير بجرأتك في التمثيل وقدرتك علي تقديم شخصية حافلة بالتغييرات فقالت هذا النجاح جعلني أفكر ألف مرة قبل قبول بطولة أي فيلم جديد، فخلال الأيام القليلة الماضية عُرض عليّ العديد من السيناريوهات، ووجدت نفسي أرفضها بعد قراءتها لأنها ليست في مستوى «الديلر» وكل من شاهد الفيلم يعرف أنه لا توجد أي مشاهد ساخنة فى الفيلم كما تردد قبل عرض الفيلم حتى إن بدلة الرقص فى الفيلم بدلة راقص قمت بتصميمها مخصوص وهى مقفولة ولا توجد لي أي مشاهد عري فى الفيلم و لو كنت أريد أن أتعرى لفعلتها فى كليباتى والكل يعلم مدى انتشار هذه النوعية من الكليبات اليوم والتى صنعت شهرة لمطربات بلا موهبة وأنا لم اقدم مشاهد عارية فى السينما ولا فى الكليبات مهما حدث ".وعن الطرب والغناء كانت مي قد أعلنت منذ فترة عن تعاقدها مع شركة روتانا في وقت كانت الشركة تقوم بتصفية التعاقدات مع عدد كبير من المطربين وعن تفاصيل التعاقد أشارت " بعد انفصالى عن شركتى القديمة EWE كنت أبحث عن شركة تحقق لي أحلامي في المرحلة الحالية من حياتي، وكانت تلك الشركة هي "روتانا"، و سعيدة جداً بالتعامل معها ، ولن أستطيع أن أصف سالم الهندي إلا بأنه إنسان محترم ويقدّر قيمة الآخرين ففي جلساتي معه للاتفاق اكتشفت أنه صاحب فكر على مستوى عالٍ، ويعمل فقط لإنجاح شركته ومنح مطربيها قيمة كبيرة في دنيا الغناء "وعن المقارنات التي وضعت بينها وبين ميس حمدان بعد دخولها مجال التمثيل ومدي صحة الشائعات التي تنتشر حول وجود مشكلات بينهما قالت " بالعكس أنا وميس نختلف تماماً عن بعضنا في الغناء والتمثيل وأتمنى لميس أن تحقق النجاح فى الغناء وهى الآن تستعد لطرح ألبومها الأول وأنا أقوم بزيارتها أثناء تصوير مسلسها الجديدة وهى أيضاً حضرت معي التصوير فى يوم، فعلاقتى بأختى بعيدة عن المقارنة والمنافسة ولا صحة لهذه المشكلات نهائياً ".وحول مدي التعارض بين دورها كمطربة ودورها كممثلة قالت " لا أرى تعارضاً بينهما فكلاهما وجه لعملة الفن وهناك نجمات كبيرات مثل شادية وهدى سلطان برعن في الجانبين بنفس المقدرة والتألق وسأقدم أي عمل جميل يعرض علي سواء كان تمثيلاً ام غناءً، في السينما أو التليفزيون، فالمحك هو قيمة العمل وأن يحمل الجديد والمفيد للناس فأنا من مدرسة أن الفن متعة واستفادة وليس مجرد تسلية ".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل