المحتوى الرئيسى

"المحامين": سيادة القانون ضمانة لوأد الفتن

05/08 18:25

كتب- حسن محمود: دعت النقابة العامة للمحامين إلى فتح حوار موسَّع بين القوى الوطنية لحل المشكلات القديمة بين أبناء مصر من المسلمين والأقباط، والعمل على وضع حلول ناجزة تحترم سيادة القانون، ومصالح الوطن.   وقال محمد طوسون، الأمين العام للنقابة، لـ(إخوان أون لاين): "لا بد من وضع حلول عملية لإنهاء هذه الفتن النكراء لا تجدي معها المعانقات، ولا بد من إجراء حوار موسع لطرح كل المطالب والمشكلات ووضع حلول واضحة في جو من المصارحة".   وطالب شباب الثورة بأن يشكِّلوا لجنةً من بينهم "مسلمون وأقباط" للتدخل في أي مشكلة ووضع حلول لها وحماية الثورة من مثل هذه الفتن.   وأكدت اللجنة العامة لحقوق الإنسان بالنقابة العامة للمحامين- في بيان لها- رفضها كل ما حدث أمام كنيسة إمبابة جملة وتفصيلاً بين نسيج الأمة الواحد، وتعلن أنها مؤامرة تم الاستدراج إليها لتقع تلك الأحداث ليتم العصف بالحرية التي ينعم بها الشعب المصري.   ودعت اللجنة إلى فتح حوار كبير في مقر اللجنة غدًا الإثنين 9 مايو بين طرفي الأزمة في وجود ممثلي الدولة، بعيدًا عن أصحاب الأغراض المعروفين في المشهد المصري؛ الذين يريدون العصف بحرية التيار الإسلامي وإقصاءه من الحياة السياسية بكل طريقة.   وأشارت إلى أنها لا تستبعد وجود أيدٍ صهيونية وراء تلك الأحداث تعمل على تصعيد كل حدث وتمنع احتواءه، وتفتح كل طرق العنف والشر بين شركاء الوطن، مؤكدةً أن تحقيق سيادة القانون، وقواعد العدالة واحترام حقوق الإنسان؛ هو السبيل الوحيد لمنع تلك الحوادث المؤسفة بين شركاء الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل