المحتوى الرئيسى
alaan TV

نخيل الاماراتية تفاوض لإطفاء مطالبات بـ 8 مليارات

05/08 10:12

دبى - كشف علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة نخيل العقارية، عن عدول العديد من المقاولين بمطالبة نخيل سداد المبالغ التي تقدموا للحصول عليها في إطار ملف المطالبات الذي باشرت الشركة فتحه خلال الشهر الجاري بغية التفاوض بشأنه مع الدائنين وإطفاء تلك المطالبات. لكنه فضل عدم الخوض في الآلية المتوقعة لما ستكون عليه عملية السداد.وقال لوتاه إن إجمالي قيمة تلك المطالبات يصل إلى نحو 8 مليارات درهم، لكن المستشارين الماليين المحايدين الذي عينتهم نخيل لدراسة تلك المطالبات وجدت مبالغات كبيرة في تحديد قيمة العديد منها.لافتاً إلى أن العديد من المقاولين أبدوا مرونة عالية لجهة تصحيح قيمة تلك المطالبات والعودة بها إلى المستويات المعقولة مؤكداً أن الشهر الجاري قد يشهد الإعلان عن التوصل إلى حسم مجموعة من تلك المطالبات، من دون أن يفصح عن قيمتها الإجمالية.ورداً على سؤال للبيان حول ما تركز عليه نخيل في الوقت الراهن، أجاب لوتاه، نخيل تتحرك بشكل فاعل في إطار استكمال خطة إعادة الهيكلة على 3 محاور تغطي الديون والمطالبات وإنجاز المشروعات وتسليمها وتعظيم موارد الشركة عبر زيادة المبيعات ونسب الإشغال في محفظة التأجير. وأوضح لوتاه أن، إنجاز المحور الأول في استراتيجيتنا يكمن في غلق ملف الديون التجارية، ونحن مطمئنون إلى أن التريث وتحري الدقة يضمنان حسم الملف من دون أخطاء، لذا نحن لسنا على عجلة من أمرنا ما دام الأمر رهناً بتحقيق حسم عادل لكل الأطراف.أما على صعيد المحور الثاني فقد لخصه لوتاه بحرص الشركة على تعظيم الموارد عبر تلبية متطلبات السوق، الذي شهد خلال الفترة الحالية زيادة في الطلب على عقارات نخيل، وتحديداً في مشروع المدينة العالمية وديسكفري جاردن والحدائق وغيرها. أما المحور الثالث الذي تركز عليه الشركة فيصفه لوتاه بأنه التزام نخيل بلعب دورها البارز في السوق العقاري عبر استكمال المشروعات قصيرة الأمد التي أحيلت على المقاولين وباشروا عمليات الإنجاز فيها، وبدأت بشائر عمليات الإنجاز تظهر مع أول مشروع يجري تسليمه في الشهر المقبل، وهو مساكن الفرجان، فضلاً عن فيلل جميرا فلج ساوث.المصدر : جريدة البيان الاماراتية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل