المحتوى الرئيسى

نجيب جبرائيل يُحمل السلفيين مسئولية أحداث إمبابة

05/08 15:26

حمل المستشار نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، السلفيين مسئولية أحداث كنيسة إمبابة، مؤكدا أنها إحدى سلسلة الاعتداءات المتواصلة على الكنائس من قبل السلفيين، مضيفا أن الأقباط فى مصر أصبحوا أشد معاناة وظلما بعد ثورة 25 يناير قائلا: "نرفض هذه الثورة إذا كانت تضطهدنا واتهم السلفيين بأنهم يريدون تدمير مصر وتحويلها لبركة من الدماء". وطالب جبرائيل خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده ظهر اليوم الأحد بعنوان: "حال وأحوال أقباط مصر بعد ثورة 25 يناير"، بإقالة اللواء منصور العيسوى، وزير الداخلية ومدير أمن الجيزة، وأضاف: "المسيحيون مواطنون ونحن لن نبُـوس الأيادى أو نتسول ونترجى أحداً مرة أخرى"، مشيرا إلى أن السلفيين أصبحوا: "شبه يديرون البلاد"، ولن تتخذ قرارات لإرضائهم. كما طالب المجلس العسكرى والحكومة المصرية برئاسة عصام شرف أن يعلنا عن موقفيهما من وضع أقباط مصر، وما يعانونه ومشاكلهم، وبيان هل هم من الدرجة الأولى أم الثانية، وتشكيل لجنة عليا برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وعضوية رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، واثنين من المجلس القومى لحقوق الإنسان وأحد أعضاء المجلس العسكرى "لتقصى الحقائق" وكافة الاعتداءات التى تعرض لها الأقباط فى الأديرة أو الكنائس، على أن ينتهى التقرير خلال شهر ويقدم للمجلس العسكرى ليتخذ ما يراه بشأنه. كما شدد جبرائيل على ضرورة أن يضم المجلس العسكرى أحد القادة العسكريين من المسيحيين، وأن يضاف إلى الإعلان الدستورى مادة تنص على أن مصر دولة مدنية تحترم جميع الأديان وأن يكون المتحدثين الوحيدين فى الشأن الدينى من مؤسستى الأزهر والكنيسة القبطية فقط، مطالبا بالإفراج الفورى عن المعتقلين من الأقباط من شباب ماسبيرو وأبو قرقاص، أسوة بالإفراج عن المعتقلين فى قضايا دينية وسياسية. وطالب أيضا بتقديم المحرضين على المظاهرات السلفية التى حاصرت الكاتدرائية، ومن قاموا بهدم كنيسة صول وقطع أذن القبطى بقنا وقتل الشباب فى المقطم، وكافة من اعتدوا على المسيحيين، وآخرها أحداث كنيسة إمبابة إلى محاكمة علنية، وأن يصدر المجلس العسكرى مرسوما يضمنه الإعلان الدستورى على كوتة للأقباط للمرأة والشباب فى مجلسى الشعب والشورى. وهدد جبرائيل باللجوء إلى المجلس الدولى لحقوق الإنسان فى حالة عدم الاستجابة لمطالب الأقباط، موضحا أن هذا ليس من قبيل طلب الحماية الدولية، وإنما لأن مصر عضو فى المجلس الدولى لحقوق الإنسان.أخبار متعلقة:سلفيون يحاصرون كنيسة بإمبابة للمطالبة بإعادة فتاة مسيحية أسلمتمصادر: اشتباكات إمبابة بسبب فتاة تدعى "عبير" من أسيوط وأسلمتوصول مدرعات وسيارات مصفحة للسيطرة على أحداث إمبابةالعيسوى: لابد من التعامل بحزم مع أحداث إمبابة لوأد الفتنأحداث الشغب بإمبابة تحولت إلى حرب هتافات بين المسلمين والمسيحيين.. الأهالى اضطروا لنقل المصابين بسيارتهم الخاصة والدراجات البخارية.. المتجمهرون يحطمون مقهى ملك قبطى وسيارة شرطة وأخرى ملاكىالعريان: يجب الضرب بيد القانون على أيدى مثيرى الفتنةمئات السلفيين يحتشدون أمام كنيسة مارى مينامصدر أمنى: مستشفى الموظفين بإمبابة تستقبل قتيلا و27 مصاباحريق بكنيسة العذراء بإمبابة.. وشهود عيان: البلطجية أشعلوها"الداخلية" ترسل قوات أمن إضافية وسيارات مصفحة إلى إمبابةجهاز الأمن العام يعقد اجتماعا عاجلا.. ولجان شعبية بإمبابةأسقف عام الجيزة: "الأيدى السوداء" وراء حادث "إمبابة"أئمة المساجد بإمبابة يدعون الشباب للعودة إلى منازلهممفتى الجمهورية يستنكر أحداث إمبابة ويطالب بتدخل المجلس العسكرىمستشفى إمبابة: 6 حالات وفاة و122 مصابا فى أحداث الشغبالأجهزة الأمنية تغلق كافة الطرق المؤدية إلى إمبابةشباب الأقباط يشكلون دروعا بشرية لحماية كنائس إمبابةاعتقال متورطين بأحداث "إمبابة".. والقتلى 6 مسيحيين و5 مسلمينبالفيديو والصور.. التغطية الإخبارية الكاملة لأحداث "فتنة إمبابة".. الحصيلة 11 قتيلا وعشرات المصابين.. واحتراق كنيسة وتدمير ممتلكات عامة وخاصة.. والشباب القبطى يشكل دروعا بشرية لحماية الكنائستجمهر مسلمى إمبابة أمام الكنيسة عقب صلاة الفجرشيخ السلفيين بإمبابة: قصة الفتاة المسلمة المحتجزة بالكنيسة كذبة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل