المحتوى الرئيسى

أسقف الجيزة: طوفان الفتنة لن يفرق بين مسلم ومسيحى

05/08 18:02

القاهرة - أ.ش.أ - استنكر أسقف عام الجيزة نيافة الأنبا ثيئودوسيوس أعمال العنف الواقعة بين أقباط ومسلمين بمنطقة إمبابة مساء السبت، متهما عناصر خارجة عن القانون لهم مصالح سياسية بمحاولة تطبيق أعرافها وقوانينها، غير مستبعد فى الوقت نفسه وجود أجندات خارجية.وقال الأنبا ثيئودسيوس إن المصريين يجب أن يتحدوا كما حدث فى ثورة 25 يناير ويتصدون بكل قوة للفتن الطائفية، مشيرا إلى أنه لو نجح هؤلاء فى مخططاتهم فى الإضرار بمصر فإن الطوفان لن يترك أى مسلم أو مسيحى، وسيضرب وحدة هذا الوطن، وما كان يجب أن تحدث هذه الاشتباكات من أجل هذه الفتاة التى لم يتم التحقق من قصتها إن كانت حقيقة أو شائعة.وحذر أسقف الجيزة من هذه الممارسات التى تفت فى عضد الوطن، كما حذر من أن تمتد هذه الأيدى لتدمير مصر، لأن الدمار سيطول كل المصريين ولن يفرق بين أى مسلم أو مسيحى، مشددا على أن الكنيسة ستتوجه إلى الله الذى تؤمن بقوته، لأنه لا يوجد على الأرض من يدافع عن الكنيسة.وأشاد الأنبا ثيئودسيوس بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الداخلية وثقته فيهما للحفاظ على أمن مصر.اقرأ أيضا:طوق امني على منطقة كنائس امبابة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل