المحتوى الرئيسى

أسقف عام الجيزة: "الأيدى السوداء" وراء حادث "إمبابة"

05/08 02:10

وصف الأنبا ثيئودسيوس أسقف عام الجيزة، الاشتباكات التى وقعت بجوار كنيسة مارى مينا بإمبابة بـ"المؤسفة"، مؤكداً أن المصريين لا يقبلون أن تتحول ثورتهم البيضاء إلى ما يحدث الآن من اعتداء على المساجد والكنائس، مشدداً على أن وجود فتاة أعلنت إسلامها هو شائعة، لم يتم التحقق منها بعد. وقال الأنبا ثيئودسيوس فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن هناك أمور دفينة سيئة يكنها أعداء هذا البلد يسعون من ورائها لحرق مصر، مضيفاً: "لو نجح هؤلاء فى مخططاتهم فى الإضرار بمصر فإن الطوفان لن يترك أى مسلم أو مسيحى، وسيضرب وحدة هذا الوطن، وما كان يجب أن تحدث هذه الاشتباكات من أجل هذه الفتاة التى لم يتم التحقق من قصتها إن كانت حقيقة أو شائعة". وأكد أسقف عام الجيزة، أن الأيدى السوداء التى تعبث فى الخفاء، هى التى تقف وراء الأحداث التى اشتعلت بجوار كنيسة مارى مينا، محذراً من أن تمتد هذه الأيدى لتدمير مصر، لأن الدمار سيطول كل المصريين ولن يفرق بين أى مسلم أو مسيحى، مشدداً على أن الكنيسة ستتوجه إلى الله الذى تؤمن بقوته، لأنه لا يوجد على الأرض من يدافع عن الكنيسة. ودعا الأنبا ثيئودسيوس، المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الداخلية للحفاظ على أمن مصر، وألا يتركوا أى شخص يريد العبث بأمن مصر، الغالية على كل المصريين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل