المحتوى الرئيسى

واشنطن: خلافة بن لادن ما زالت مسألة مفتوحة

05/08 06:26

واشنطن (ا ف ب) - اعتبر مسؤول اميركي كبير السبت ان مسألة خلافة اسامة بن لادن على رأس تنظيم القاعدة ما زالت "مفتوحة" حيث يوجد خلاف في التنظيم على المسؤول الثاني الحالي له ايمن الظواهري.وقال هذا المسؤول في اجهزة المخابرات ان الظواهري "هو بديهيا الخليفة المفترض" معتبرا مع ذلك انه من المثير للدهشة عدم اعلان التنظيم الاسلامي حتى الان اسم زعيمه الجديد.واضاف "هناك مؤشرات قوية على ان الظواهري ليس محبوبا في بعض اوساط التنظيم. ومن ثم اعتقد ان مسالة خلافة بن لادن ما زالت مفتوحة".وقد اكد مسؤول كبير في الاستخبارات الاميركية السبت ان اسامة بن لادن كان لا يزال "زعيما نشطا للقاعدة" يصدر تعليمات للتنظيم من منزله في مدينة ابوت اباد الباكستانية، حيث قتل ليلة الاحد الاثنين في هجوم نفذته فرقة كوماندوس اميركية.وقال هذا المسؤول للصحافيين طالبا عدم ذكر اسمه ان "الوثائق التي جرت دراستها في الايام الاخيرة تبين ان بن لادن كان لا يزال زعيما نشطا للقاعدة يصدر تعليمات استراتيجية وعملانية وتكتيكية للتنظيم".واوضح ان هذه الوثائق هي التي كشفت للولايات المتحدة ان القاعدة كانت تخطط لتنفيذ اعتداءات على قطارات اميركية بمناسبة الذكرى العاشرة لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر كما اعلنت الخميس وزارة الامن الداخلي.واوضح المصدر نفسه ان اعضاء قيادة التنظيم يرون ان الظواهري يفتقر الى الجاذبية وانه يتدخل كثيرا في التفاصيل. وقال "اذا جرت انتخابات حرة فان مهمته ستكون صعبة".ويعيش المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة مختبئا منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001. وقد اطلق في عدة اشرطة فيديو دعوات الى الجهاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل