المحتوى الرئيسى

أسرة شقيق خالد الإسلامبولي تعود إلى مصر بعد 23 عاماً

05/08 15:03

القاهرة - دار الإعلام العربية عادت إلى مصر عبر مطار القاهرة الدولي أسرة الأصولي المصري محمد شوقي الإسلامبولي، شقيق خالد الإسلامبولي قاتل الرئيس الأسبق أنور السادات، وذلك بعد غياب دام أكثر من 23 عاماً قضتها الأسرة متنقلة من دولة إلى أخرى. احمد محمد شوقي وجاءت عودة الأسرة بعد تنسيق مع المجلس العسكري والمخابرات المصرية التي وافقت على عودتهم إلى مصر، خاصة أنه لم تكن أسماؤهم مدرجة على قوائم ترقب الوصول. بينما لم يأتِ محمد شوقي المحددة إقامته في إيران. وحضرت الأسرة عن طريق تركيا على متن الخطوط الجوية المصرية، وسهلت لهم السفارة المصرية بتركيا أمر العودة، خاصة أنهم لا يحملون أي أوراق تثبت شخصياتهم الحقيقية، حيث إنهم كانوا يتعاملون في الخارج بأسماء مستعارة. وحضر من أبناء محمد شوقي الإسلامبولي نجله الأكبر خالد وزوجته وطفلاه إيمان وعبدالرحمن، كما حضر أيضاً معه أشقاؤه أحمد وسمية وفاطمة، بينما بقيت شقيقتهم الكبرى خديجة المتزوجة من نجل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الراحل. مجموعة تنظيم الجهاد أثناء محاكمتهم بعد إغتيال السادات جدير بالذكر أن محمد شوقي الإسلامبولي هو الشقيق الأكبر لخالد الإسلامبولي الذي قام بقتل الرئيس المصري السابق أنور السادات، وهرب من مصر في مطلع الثمانينات بعد التضييق الأمني عليه. وكان محمد شوقي الإسلامبولي قد حُكم عليه غيابياً بالإعدام في ظل النظام السابق في قضية العائدين من ألبانيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل