المحتوى الرئيسى

ثوار اليمن يرفضون تعديلات المبادرة الخليجية

05/08 09:52

صنعاء- وكالات الأنباء: أعلنت اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية الشبابية في اليمن رفضها أي مبادرات تطيل عمر نظام الرئيس علي عبد الله صالح, أو تفرغ الثورة من محتواها، بتحويلها إلى أزمة بين أطراف المنظومة السياسية.   وأكدت اللجنة رفضها القاطع لأي مبادرة لا تؤدي إلى رحيل نظام صالح فورًا ومحاكمته، وحذَّرت قادة الأحزاب السياسية من مغبة التعاطي مع أي مبادرات تتعارض مع إرادة الشعب.    كما دعت اللجنة قادة دول مجلس التعاون الخليجي إلى التوقف عن أي مبادرات يترتب عليها استعداء الشعب اليمني، ووجهت نداء إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن إلى تحمل مسئوليتها الأخلاقية, ووقف التدخل السلبي ضد إرادة الشعب اليمني.   وكان مجلس التعاون الخليجي قد قدَّم نسخة جديدة معدلة من المبادرة الخليجية تنص على أن يكون الاتفاق بين الحزب الحاكم وحلفائه من جهة والمعارضة وشركائها من جهة أخرى.   وتقترح المبادرة أن يوقع الاتفاق ثلاثون اسمًا مناصفة بين الطرفين، على أن يكون الرئيس اليمني ضمن الموقعين بصفته الحزبية، وليس كما ورد في النسخة السابقة من المبادرة التي نصت على أن يكون التوقيع من جانب الرئيس وممثلي المعارضة.   كما نصت النسخة الجديدة على أن يكون الرئيس اليمني ووزير خارجية الإمارات العربية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان راعيين للاتفاق.   وكان الرئيس صالح قد رفض التوقيع على المبادرة الخليجية، بصفته رئيسًا للجمهورية، وقال إنه سيوقع عليها بصفته رئيسًا للحزب الحاكم؛ وهو الأمر الذي رفضته المعارضة اليمنية، علمًا بأن المبادرة تنص على استقالة صالح من الرئاسة خلال ثلاثين يومًا من توقيعه عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل