المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ليبيا: قتال عنيف في مصراتة والناتو يشن غارات على شرقي المدينة

05/08 20:29

تفرض قوات القذافي حصارا على مصراتة اشتبكت قوات المعارضة الليبية الأحد في قتال عنيف مع القوات الموالية للعقيد القذافي بالقرب من مطار مصراتة، في وقت شنت فيه طائرات الناتو غارات جوية على شرق المدينة المحاصرة وبالقرب من الزنتان. وتعتبر هذه التطورات الميدانية الأحدث في العمليات العسكرية الدائرة في الأراضي الليبية منذ فبراير/ شباط الماضي، حيث تسعى المعارضة الليبية إلى الاطاحة بحكم العقيد معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ أكثر من أربعة عقود. وقال متحدث باسم قوات المعارضة يدعى عبد السلام، في اتصال مع وكالة رويترز، إن "قتالا عنيفا يدور الآن في المطار وفي منطقة كلية القوات الجوية". وأضاف "لا زلنا نسمع صوت الذخيرة والصواريخ". وأكد عبد السلام كذلك أن حلف شمال الأطلسي الناتو "شن هجمات اليوم على شرقي مصراتة، لكننا لا نملك تفاصيل". "عقاب جماعي" في هذه الاثناء قال تلفزيون الجماهيرية الحكومي الرسمي إن مجموعة من قوات المعارضة في مصراتة استسلمت للقوات الموالية للقذافي، لكن مصادر المعارضة نفت هذه الانباء. وكانت القوات الموالية للقذافي تخلت عن وسط المدينة للمعارضة، لكنها تراجعت إلى ضواحي مصراتة حيث أخذت تشن هجمات متفرقة من هناك. على صعيد متصل أدانت منظمة العفو الدولية استخدام قوات القذافي للألغام الأرضية في مدينة مصراتة. وقالت دوناتيلا روفيرا المسؤولة في المنظمة إن الالغام التي تزرعها قوات القذافي "لا تفرق بين مركبات مدنية أو عسكرية". واعتبرت أن "مثل هذا الاستهداف للمنفذ الوحيد لمصراتة، ...هو بمثابة عقاب جماعي لسكان المدينة". مستودع للأسلحة وعلى صعيد التطورات الميدانية أيضا، قال شهود عيان إنهم سمعوا صوت انفجارين قويين في طرابلس، بينما كانت الطائرات المقاتلة تحلق في سماء المدينة. في هذه الاثناء شن الناتو غارات جوية على مستودعات حكومية للأسلحة بالقرب من مدينة الزنتان، حسبما أفادت مصادر المعارضة. وقال متحدث باسم المعارضة يدعى عبد الرحمن إن قوات الناتو "أغارت على مستودع للأسلحة في منطقة على بعد 30 كيلومتر جنوب شرقي الزنتان". وأضاف المتحدث أن 11 شخصا لقوا حتفهم وجرح 35 من قوات المعارضة في اشتباكات وقعت السبت بينهم وبين القوات الموالية للقذافي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل