المحتوى الرئيسى

باباندريو يدعو الى ترك اليونان وشأنها لاجراء اصلاحاتها المالية

05/08 07:44

اثينا (ا ف ب) - دعا رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو السبت الى "ترك اليونان وشأنها" لتتمكن من اجراء اصلاحاتها، غداة معلومات نشرت في المانيا عن احتمال انسحابها من منطقة اليورو ونفتها اثينا.وكان الموقع الالكتروني الاخباري شبيغل اونلاين اثار قلقا كبيرا في الاسواق وغضب عدد من العواصم الغربية بتأكيده ان اليونان تفكر في الانسحاب من منطقة اليورو، مشيرا الى اجتماع ازمة يعقد في لوكسمبورغ لبحث هذه المسألة.وقال باباندريو في تجمع في جزيرة ليفكادا في البحر الايوني "ادعو الجميع داخل اليونان وخارجها وخصوصا في الاتحاد الاوروبي، الى ترك اليونان وشأنها لتنجز عملها"، مؤكدا ان "اليونان تقوم بعملها".واضاف "امس رأينا ان اخطارا عديدة تهدد بلدنا، بما في ذلك الاستفزاز مثل السيناريو الوهمي الذي تحدث عن خروجنا المزعوم من منطقة اليورو".واكد ان "سيناريو لا وجود له بطبيعة الحال"، مشددا على ان "اي سيناريو من هذا النوع لم يناقش في الاتصالات غير الرسمية لبلدنا وخصوصا تبادل وجهات النظر والمعلومات الذي جرى امس" الجمعة.وتحدثت مصادر اوروبية عن اجتماع لم يعلن عنه مسبقا لوزراء المال في اربع دول في منطقة اليورو هم الالماني فولفغانغ شويبله والفرنسية كريستين لاغارد والايطالي جوليو تريمونتي والاسبانية ايلينا سالغادو وجان كلود يونكر.كما حضر الاجتماع وزير المال اليوناني جورج باباكونستانتينو ورئيس المصرف المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه والمفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية اولي رين.واعلن مصدر قريب من الحكومة الالمانية السبت لوكالة فرانس برس ان اللقاء "لم يكن على الاطلاق اجتماع ازمة حول اليونان".وقالت الصحف اليونانية السبت ان دول منطقة اليورو تدرس اجراءات جديدة لمساعدة اليونان مثل اعادة هيكلة ديونها الكبيرة جدا وامكانية ارجاء امكانية خفض عجزها العام.واستبعدت الدول الكبرى في منطقة اليورو في اجتماع في لوكسمبورغ مساء الجمعة فكرة خروج اليونان من الاتحاد النقدي او اعادة هيكلة ديونها الكبيرة جدا.وصرح وزير المال جورج باباكونستانتينو السبت ان اجتماع لوكسمبورغ تناول "الاجراءات المقبلة" التي يمكن ان تسمح لليونان بالحصول على اموال اعتبارا من العام المقبل على الرغم من شكوك اسواق المال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل