المحتوى الرئيسى

شرطة تونس تستخدم الغاز لتفريق احتجاجات مستمرة لليوم الرابع

05/08 17:18

تونس (رويترز) - استخدمت الشرطة التونسية الغاز المسيل للدموع يوم الاحد لتفريق احتجاجات مناهضة للحكومة نظمها عشرات الشبان لليوم الرابع.وطالب المحتجون الذين يرددون هتافات برحيل الحكومة ورئيس الوزراء الباجي قائد السبسي وأطلقوا صيحاتهم في وجه شرطة مكافحة الشغب بوسط العاصمة التونسية.واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لدفع المحتجين الى شوارع جانبية بعيدا عن شارع الحبيب بورقيبة في وسط المدينة.وتكافح تونس لاستعادة الاستقرار منذ الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في ثورة كانت مصدر الهام لانتفاضات في انحاء العالم العربي.وقال شكيب وهو موظف حكومي رفض ذكر اسم عائلته ان "رد فعل الشرطة ضد الناس مبالغ فيه. حقيقة أن هناك مجرمين وسط المحتجين لكن رد الفعل قاس للغاية. انها عودة الى أيام بن علي."ويتزايد التوتر في تونس في الفترة التي تسبق انتخابات تجرى في يوليو تموز لاختيار مجلس يتولى وضع دستور جديد.ومن المتوقع ان تحقق جماعة اسلامية معتدلة كانت محظورة اثناء حكم بن علي نتائج طيبة مما يثير انزعاج الكثيرين في المؤسسة العلمانية في البلاد.واطلق شرارة الاحتجاجات العنيفة على مدى الايام القليلة الماضية تصريح لوزير داخلية سابق حذر فيه من حدوث انقلاب في حالة فوز حزب النهضة الاسلامي بالانتخابات.ويخشى المحتجون من تراجع الادارة المؤقتة عن التزامها بقيادة تونس نحو الديمقراطية بعد عقود من الاستبداد في ظل حكم بن علي.وردت السلطات -التي ترفض اي اشارة لحدوث انقلاب- على الاحتجاجات بفرض حظر تجول خلال الليل اعتبارا من السبت. وقالت ان الهدف منه ضمان سلامة المواطنين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل