المحتوى الرئيسى

مقتل 18 بسجن فى بغداد من بينهم مسئول كبير فى القاعدة

05/08 22:35

أمر رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى بإجراء تحقيق شامل لكشف ملابسات الحادث، التى قتل فيها ثمانية عشر شخصا على الأقل من بينهم قيادى فى تنظيم القاعدة ومسئول عراقى كبير فى مكافحة الإرهاب فى معركة استمرت ست ساعات بين سجناء وقوات الأمن بسجن فى بغداد. وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم الموسوي، إن القوات الأمنية قتلت أحد عشر شخصا من سجناء تنظيم القاعدة البارزين بينهم حذيفة البطاوى المعروف "بوالى بغداد" فى التنظيم والمتهم بأنه مدبر هجوم استهدف كنيسة سيدة النجاة فى الكرادة وسط بغداد يوم 31 أكتوبر 2010. وأضاف الموسوى، أن الاشتباك الذى وقع فى سجن لوحدة مكافحة الإرهاب فى وزارة الداخلية ببغداد، بدأ عندما انتزع سجين سلاح أحد الحراس وقتل عددا من الحراس والضباط وأعطى سلاحا آخر لسجناء آخرين. وأكد الموسوى حسب الجزيرة نت، إن سبعة ضباط من بينهم مدير مكتب تحقيقات مديرية مكافحة الإرهاب بالرصافة قتلوا. وقال مسئول أمن رفيع للجزيرة، إن ثمانية من المشتبه فيهم فى قضايا الإرهاب أغلبهم يواجهون أحكاما بالإعدام قتلوا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل