المحتوى الرئيسى

خواطر اقتصادية

05/07 23:55

تجاوزات أمريكية مقابل التوريث تلقيت مئات التعليقات من القراء حول مانشرته بالصفحة الأولي للأهرام يوم الاثنين الماضي عن رفض مصر للمعونة الأمريكية المشروطة وأكد الجميع تقديرهم للحكومة المصرية وتحيتهم للمشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري الأعلي واعتبر القراء أن خطاب وزارة الخارجية المصرية للسفارة الأمريكية بالقاهرة برفض منحة أمريكية بمبلغ150 مليون دولار خطوة غير مسبوقة لم تشهدها من قبل العلاقات المصرية الأمريكية خاصة وأن هذه المنحة شملت شروطا أحادية من جانب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وليس سرا أن النظام السابق كان لا يرفض تجاوزات المنح الأمريكية وشروطها مقابل التأييد الأمريكي لمشروع التوريث. ممادفع واشنطن إلي أن تتعامل مع مصر علي أنها بلد مستباح اختفت فيه السلطة ويسمح فيه للجانب الأمريكي بخرق بل تجاهل كامل لسيادة الدولة المصرية وقوانينها مستخدما في ذلك برنامجا هزيلا للمساعدات الاقتصادية الأمريكية. وليس عيبا أن تتجه مصر للدول العربية الشقيقة للدعوة الي استثمارات جديدة في مصر حتي تتجاوز مرحلة عنق الزجاجة التي تمر بها حاليا ومن أسبابها التأثيرات السلبية لاستمرار المطالب الفئوية علي الاقتصاد القومي ووفقا لما أعلنه الدكتور سمير رضوان وزير المالية فإن الحكومة أنفقت نحو7 مليارات جنيه خلال فبراير الماضي لتلبية هذه المطالب الفئوية بالاضافة الي زيادة معدلات الغلاء والتضخم مع ارتفاع أسعار السلع بالسوق وإنكماش الاستثمارات الوطنية والأجنبية وارتفاع عجز الموازنة إلي11% في موازنة العام المالي المقبل نتيجة زيادة المصروفات وانخفاض الايرادات وانخفاض احتياطي النقد الاجنبي ومع صعوبة لجوء مصر الي الاقتراض من صندوق النقد والبنك الدوليين فإن نتائج الجولة الخليجية للدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء التي بدأها نهاية الشهر الماضي تؤكد أن مصر سوف تشهد انفراجة متوقعة للموارد من خلال الحصول علي منح خليجية لدعم الاقتصاد المصري والتي بادرت3 دول عربية باستعدادها لتقديم منح ومساعدات مالية لمصر بقيمة تصل الي17 مليار دولار تعادل حوالي90 مليار جنيه لمساعدة مصر علي تجاوز الأزمة الاقتصادية وبالتأكيد فإن الزيارة المنتظرة لشرف للإمارات اليوم الأحد في اطار إستكمال الجولة الخليجية سوف تضيف المزيد الي رصيد تلك المنح ولكن ماينتظره الشعب هو تدفق الاستثمارات العربية الأجنبية واستثمارات وعائدات المصريين بالخارج لانعاش إقتصادنا وحتي لا تحتاج مصر الي معونات من الخارج. المزيد من أعمدة عادل إبراهيم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل