المحتوى الرئيسى

الأهلي يستضيف زيسكو الزامبي الليلة وجوزيه متخوف

05/07 23:48

تتوجه الليلة في الثامنة مساء أنظار عشاق الفانلة الحمراء صوب إستاد القاهرة لمتابعة لقاء الاهلي أمام زيسكو الزامبي في إياب دور الـ‏16‏ لدوري أبطال افريقيا . والتي ستحدد نتيجتها الفريق المتأهل إلي دوري المجموعات خاصة ان لقاء الذهاب في زامبيا انتهي بالنتيجة الاسوأ في كرة القدم وهي التعادل السلبي وهي التي تجعل الفرص متساوية لكلا الفريقين مما سيضفي علي المباراة مزيدآ من الإثارة ويكسب عليها روح الحماس والمتعة. يدير المباراة طاقم تحكيم اوغندي بقيادة علي كاليا نجو يساعده الثنائي فريد موقتا وحسين ماجيمي والحكم الرابع صامويل كابوندي. تأهل الاهلي إلي الدور الحالي بعدما تجاوز عقبة سوبر سبورت الجنوب افريقي بالفوز في القاهرة2/ صفر والخسارة خارج الملعب صفر/1.. بينما لعب الضيوف في دورالـ64 وتخطو مابوتو الموزمبيقي بالفوز في ندوالا بزامبيا3/ صفر وخسر خارج ملعبه1/2.. وفي دور الـ32 واجه زيسكو يانج بالفوز السوازيلاندي وتغلب عليه في ندوالا5/ صفر و2/ صفر. يواجه الاهلي الليلة فريقا مجهولا بلا تاريخ في بلاده أو علي الصعيد الافريقي وهو مما يعطي الاهلي الأفضلية أثناء المواجهة وبالرغم من انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل السلبي مما يجعل أن كل احتمالات وارده الاان خبرة لاعبي الاهلي ستلعب دورا مهما في ترجيح كفة الأحمر علي ملعبه الليلة. يعاني الاهلي من عدة غيابات أبرزها ابوتريكه الذي يعاني الإصابة بالإضافة الي حسام غالي الذي حرمه الإنذار الثاني من اللحاق بالمباراة.. ناهيك عن ابتعاد احمد حسن وأمير سعيود لعدم قيدهما أفريقيا..الا ان الاهلي تعود علي مدار تاريخه الحافل الا تتوقف مسيرته عند غياب لاعب أو اثنين لان مثل هذه المواجهات دائما ما تشهد اكتشاف لاعبين جدد يكونون إضافة للفريق خاصة إذا ما وضعنا في الاعتبار تواضع حالة المنافس. يلعب الاهلي الليلة مباراة لا تقبل الخطأ أو بمعني أدق شعار الخطأ ممنوع وضرورة الاستفادة منه ومنع لاعبي المنافس من إحراز هدف مبكر وقطع كل الطرق التي إلي مرمي احمد عادل عبد المنعم بالإضافة إلي وضع لاعبي زيسكو تحت ضغط متواصل لإفساد مخطط الفريق لإحراج الاهلي. يدخل الاهلي مواجهة الليلة بتشكيل مكون من احمد عادل عبد المنعم ويلعب شريف عبد الفضيل بديلا لغالي الا اذا رأي جوزيه تعد يل طريقة اللعب ودفع بثلاثة مدافعين في وسط الملعب.. ويدفع جوزيه بوائل جمعه واحمد السيد واحمد فتحي وسيد معوض ويظهر في الصورة عاشور وشوقي وربما اينو.. ومازال الهجوم يمثل هاجسا لأنه لا يملك سوي أربعة لاعبين بركات واسامة حسني ولا خلاف عليهما بينما يتنافس الثنائي جدو ودومنيك للفوز بالفرصة علي أن يظل الأخر علي دكه البدلاء. يعتمد جوزيه علي تحركات فتحي ومعوض لغزو منطقة جزاء زيسكو في ظل مساندة فعالة لثلاثي الهجوم بركات وحسني وجدو وربما دومنيك. ونصح جوزيه لاعبيه بضرورة اللعب من لمسة واحدة ونقل الكرة بسرعة لاستغلال فارق السرعة بين هجوم الاهلي ومدافعي المنافس واللعب علي خفة بركات خلف خطوط زيسكو.. بالإضافة إلي الكرات العرضية الأرضية للاستفادة من ضعف قدرات المنافس في التعامل معه بعكس الكرات المرتفعة التي يجيد لاعبوه التفاعل معها لارتفاع أطوالهم بصورة ملفتة. ويعطي جوزيه اهتماما بالثلاثي الزامبي لوبوتو مهاجم الفريق ومن خلفه العقل المفكر للفريق نيكولاس زولو بالإضافة إلي شيبولا مصدر خطورة المنافس. وحذر جوزيه لاعبيه من الاندفاع الهجومي نظرا لإجادة لاعبي وسط زيسكو السرعة في نقل الهجمات وهو ماقد يمثل خطورة إذا ما لم يوضع ذلك في الحسبان. وكلف جوزيه لاعبيه بضرورة التسديد المباغت من خارج الـ18 مع الاستغلال الجيد للكرات الثابتة للوصول إلي مرمي جاكوب باندا حارس المرمي الزامبي. في المقابل يطمع سيو كوندا المدير الفني لفريق زيسكو في تحقيق المستحيل أمام بطل أفريقيا في السنوات الاخيرة بل الفريق الأكثر فوزا بالكأس. يلعب زيسكو بتشكيل مكون من جاكوب باندا وأمامه فيري ومولينيج ورودريجيز وفي الوسط ايلسون وجو ليوس وزولو وبن مارتن وشيبولا وسكالا والفريدلوبوتو. يحلم سيو كوندا بإحراج الاهلي علي ملعبه ودخول التاريخ من الباب الواسع وعبر بوابة البطل صاحب الصولات والجولات غير أن تواضع إمكانيات لاعبي زيسكو ربما لا يؤهلهم لتحقيق ذلك. يسعي المدير الفني لبطل زامبيا إلي حرمان الاهلي من الاطمئنان المبكر وحسم المباراة وجرة إلي وقت اضافي وضربات الترجيح أو تحقيق تعادل ايجابي لينهي علي أمال الاهلي. ويرفض سيو كوندا الاستسلام للفارق التاريخي بين الفريقين مشيرا إلي أن كرة القدم لعبة تخرج أحيانا عن منطقها لان السمك الصغير لابد وان يكبر يوما ما. 5 بطولات تاريخ زيسكو يملك زيسكو تاريخا محدودا حيث أنشئ1974 ممثلا لشركة تعاونية لإنتاج الكهرباء في مدينة ندوالا وهوما يدخله تحت بند الأندية المقتدرة ماديا. حقق الفريق خمس بطولات الدوري موسمي2008 و2010 بالإضافة إلي بطولة الكأس2007 ذلك بخلاف كأسي الكوكاكولا وكاس خيريه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل