المحتوى الرئيسى

بالفيديو: مظاهرات الأقباط والسلفيين تلغي فعاليات المهرجان الكاثوليكي

05/07 23:42

ألغى المهرجان الكاثوليكي للسينما المصرية كل فعالياته هذا العام لأسباب أمنية، واكتفى فقط بإقامة حفل الختام لتوزيع الجوائز مساء الجمعة، وسط إجراءات أمنية مشددة. وقال الأب بطرس دانيال، مدير المركز الكاثوليكي للسينما، خلال تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»: «السلطات الأمنية سمحت لنا بإقامة جميع الفعاليات بشكل طبيعي، ولكننا فضلنا إلغاء الفعاليات نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد ومظاهرات الأقباط والسلفيين في ميداني العباسية والتحرير، بالإضافة إلى مسيرات تأييد الرئيس السابق حسني مبارك أمام ماسبيرو، كل هذه الاضطرابات جعلتني أشعر بقلق على ضيوف المهرجان لأنني أعتبر كل زائر للمهرجان أمانة عندي يجب أن يعود لبيته سالما، ولهذا اكتفينا بحفل الختام وتوزيع الجوائز». وقال وزير الثقافة عماد أبو غازي خلال كلمته إن الشعور بالخوف يجب أن يتبدد ويطمئن الجميع طالما أننا قادرون على حماية مكتسبات الثورة، مؤكدا أننا نعيش الآن في مصر جديدة غير التي كانت من قبل، وغدا سيكون أفضل. وألقى المخرج توفيق صالح، رئيس لجنة التحكيم، كلمة قبل إعلان الجوائز أكد فيها أن المهرجان اختار 6 أفلام للتنافس على جوائزه هذا العام من إجمالي 29 فيلما تم عرضها خلال 2010، هي أفلام «عسل اسود» و«678» و«بنتين من مصر» و«هليوبوليس» و«رسائل البحر» و«زهايمر». وقال صالح: «كعادة المهرجان اختار الأفلام التي تعكس تفاعلات القيم الأخلاقية في المجتمع لإصلاح ما أفسده البشر، ولكن مع الأسف نسبة هذه الأفلام من إجمالي المعروض لا تتعدى 20%، لذا استغل فرصة وجود وزير الثقافة معنا الآن وأناشده التدخل لإنقاذ السينما المصرية ومساعدتها للخروج من محليتها وتخلفها إلى ما يجب أن تكون عليه في المستقبل».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل