المحتوى الرئيسى

مصرع شخصين وإصابة 23 فى اشتباكات بين مسلمين وأقباط عند كنيسة ماري مينا بإمبابة

05/07 23:40

القاهرة:- صرح مصدر أمنى مسئول بأن ضحايا الاشتباكات العنيفة التى وقعت مساء اليوم أمام كنيسة مارى مينا بإمبابة بين مجموعة من السلفيين والأقباط وصلت حتى الآن إلى قتيلين و23 مصابا.وأوضح المصدر، أن تلك الحصيلة أولية، لافتا الى احتمال زيادتها، حيث إنه يجرى حصر الضحايا حاليا.من جهته، صرح الدكتور عبدالحليم البحيرى، وكيل وزارة الصحة بالجيزة بأنه تم تحويل المصابين إلى عدة مستشفيات هى: ( إمبابة العام ـ بولاق الدكرور ـ الساحل ـ قصر العينى ) مشيرًا إلى أن 13 من بين هذه الحالات بمستشفى إمبابة العام وحالة واحدة بمستشفى الساحل، وحالتين بقصر العينى.أضاف أن الإصابات كانت ما بين طلق نارى وكسور ورضوض وجروح وإصابات مختلفة بالجسم، وقامت الفرق الطبية بالمستشفيات فور دخول الحالات بعمل الإسعافات اللازمة وإجراء الكشوف والتحاليل والأشعات اللازمة للمصابين.وقال البحيرى إنه فور وقوع الحادث تدفقت أعداد كبيرة من سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث ومازالت أعداد منها موجودة حتى الآن تحسبا لوجود أي إصابات أخرى تقوم بنقلها إلى المستشفيات القريبة من موقع الحادث.يذكر أن تجمهر السلفيين بدأ أمام كنيسة مارى مينا بإمبابة فى وقت سابق من مساء اليوم، بسبب ما يتردد عن فتاة تدعى (عبير طلعت خيرى 25 سنة) أشهرت إسلامها منذ 7 أشهر، وهى من ساحل سليم قرية الشيخ سحاتة أسيوط، ويتردد أن أهلها بمعاونة قسيس و3 من الخدام قاموا باختطافها من مدينة بنها بتاريخ 3 مارس الماضى.كما يتردد أنها اتصلت بالمدعو ياسين ثابت وطلبت منه الاتصال بشرطة النجدة، لإنقاذها وقالت فى اتصالها إنها متواجدة فى إحدى العمارات التابعة لكنيسة مارى مينا بشارع الأقصر بإمبابة بالطابق الثالث.وبسبب ما تردد من أقاويل تجمهر السلفيون لإخراجها، وحدث إطلاق للنيران، أثار الذعر فى المنطقة بأكملها، أدى إلى وقوع قتيلين وعدد كبير من الضحايا.ومنذ لحظات تجمع السلفيون، حدث استنفار أمنى بمديرية أمن الجيزة، وانتقل اللواء فاروق لاشين مدير أمن الجيزة والقيادات الأمنية والقوات المسلحة إلى مقر التجمهر، حيث تتواجد حالياً قوات من الشرطة والجيش بكثافة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل