المحتوى الرئيسى

لن أهتف معكم بإسقاط النظام ولن أهتف للنظام بالروح بالدم بقلم: د. نزار بوش

05/07 20:56

لقد تخبطنا كثيرا خلال شهرين ونحن نقلب من محطة فضائية إلى أخرى لنسمع ونرى ماذا يحدث في الوطن سوريا ، ولم نعد نعرف النوم الهادئ والحلم الجميل ، وبدأ ضياعنا بين التصديق والتكذيب لهذه القناة أو تلك وبدأنا نبحث عن الخبر الصادق والحقيقة لكننا لم نجدهما . فهناك يعيش أهلنا وأحبائنا وهناك أرض ميلادنا وبعض ذكرياتنا وسوريا تبقى وطننا التي لانستطيع أن نتجاهل مايحدث فيها مهما طالت غربتنا وعشنا بعيدا عنها بالمسافة. لقد لمسنا خلال شهر ونصف تهييجا وتجييشا إعلاميا منقطع النظير من قنوات فضائية مختلفة لإسقاط النظام في سوريا، حيث كانت بعض هذه القنوات لتوها تمدح نظام الحكم في سوريا بسبب ممانعته للسياسة الأمريكية في المنطقة العربية، ودعمه لكل المقاومات ضد اسرائيل ، وفجأة انقلبت هذه الفضائيات وصارت هي الخط الأمامي الاعلامي الداعم لما تسميه بمظاهرات الثورة السورية ، حيث أن هذه القنوات هي التي أعلنت الثورة وليس الشعب السوري ،ترى من أعطى هذه القنوات الأمر بشن الحرب على النظام السوري وهل هذه القنوات تريد خيرا للشعب السوري ؟!!!!!!!. نعم أنا لست من محبي النظام في سوريا ولست من المعجبين بقاماته وكم أتمنى أن يتم التغيير بهدوء وننتقل إلى انتخابات ديمقراطية حرة تشارك فيها كل الأحزاب السياسية في الوطن من شرقه إلى غربه ومن جنوبه إلى شماله وهذا التمني سيتحقق عاجلا أم آجلا لا محال وعلى يد السلطة السورية نفسها لكني لن أكون مع هؤلاء الذين يقذفون بحجارتهم المستوردة المسمومة على بللور الوطن الجميل لتكسيره، ولن أكون مساندا لهؤلاء الذين يزاودون على الشعب السوري بشعاراتهم وهتافاتهم الدنيئة الرديئة التي جعلتني أفكر وأشكك ومن ثم أتيقن أنهم لا يريدون خيرا للوطن. يقولون ثورة لكني لا أرى إلا فوضى وقتل وحرق ممتلكات الشعب ، فأين الثورة أيتها المعارضة ، ولما الثورة وهل تريدون أن تسيل أنهار من الدماء على أرض الياسمين سوريا، لأن كلمة ثورة تعني "الدماء" وهذا مرفوض. تهتفون كل يوم جمعة أنكم تريدون اسقاط النظام وهذا يعني عمل انقلابي يؤدي إلى "سيل من الدماء". تقولون أنكم معارضة لكنني لا أعرف أحدا منكم ولا شيئا عن برامجكم. تقولون أنكم معارضة سلمية ومثقفة ولكن نسمع هتافاتكم السوقية الشارعية على ىسبيل المثال (يا..... يا ديوس.....)، (مكتوب على الصرامي......حرامي)،يا بعثي يا.......)ووووووو..... ، هذا ما كنا نسمعه في مظاهرة موسكو التي جمعت بضع عشرات منكم وقلتم أنكم تمثلون المغتربين السوريين في روسيا وقلتم أنكم تمثلون الجالية السورية في روسيا في بيانكم الذي أصدرتموه، وأسألكم هل هذه هي ديمقراطيتكم التي تبغونها . نعم رغم أني عانيت من النظام في سوريا وأنا لست منتميا إلى أي حزب كان، لن أكون بجانبكم ولن أمشي على دربكم بعد أن سمعتكم أيها المعارضون لأني لا أعرف أحدا منكم ولاشيئا عنكم سوى عباراتكم السوقية ومطالبكم الدموية المختبئة خلف غطاء الحرية. أيها المعارضون اسمحوا لي بالسؤال التالي : ماهومخططكم وبرنامجكم؟. تقولون أنكم لستم مع التدخل الأمريكي لكني أسمع كثيرا منكم ممن يناشد أمريكا عبر قناة الجزيرة والعربية لفرض حظر جوي على سوريا لانقاذكم من القتل لكن تبين أنكم أنتم الذين تقتلون جنود الجيش والأمن وتخبئون الأسلحة في الأوكار ووووو... لقد فرحتم وهللتم عبر القنوات الفضائية عندما اجتمع مجلس الأمن لفرض عقوبات على سوريا ،لا أنا آسف فرض عقوبات على الشعب السوري!!! أنتم تعرفون أن المتضرر الأول من الحصار والعقوبات هو الشعب السوري وليس النظام في سوريا الذي تريدون اسقاطه. نعم ضخمتم مايحدث في سوريا وجيشتم وهيجتم كل ما تملكونه من اعلام أصبح معروف بصلته بالولايات المتحدة الأمريكية لتبدو الصورة مأساوية في الوطن فتؤثر على الحالة النفسية للقاطنين في سوريا وعلى المغتربين البعيدين عن الوطن بالمسافة من أجل أن نقف معكم بإسقاط النظام الذي يؤدي إلى انهيار الدولة ،كما لو أن اسقاط النظام هي رشفة من كأس نبيذ. لقد ظهرتم على حقيقتكم أيها المعارضون ولم يبق لدي ريبة بارتباطكم بأمريكا وخططها الجهنمية التي تريد انهيار الدولة السورية وليس سقوط النظام السوري من خلال اطلاعي على اعلامكم ومواقعكم وفضائياتكم التي تبث السم في هواء سوريا، لشل الحركة والحيوية للدولة وإثارة الفتنة والحرب الأهلية فيها ومن ثم التدخل الغربي بألف حجة وحجة. أنا لا أتهم أحدا بالخيانة ولكن ارتباطكم بأمريكا يمكن أن يكون بمعرفتكم أيها المعارضون أوغير معرفتكم ويمكن أن يكون بإرادتكم أولا إرادتكم، أو بقصد أوغير قصد، لكن االأكيد والمعروف أن أمريكا لا تريد لبلدنا إلا الشر كما أرادته لليبيا والعراق، ولوخيروني بأن أكون معكم لأنفذ مخطط أمريكي غربي بتمويل سعودي واعلام قطري لتحقيق هدف اسرائيلي أو أكون مع النظام السوري الذي لا يعجبني ، سأختار النظام وسأدافع عن الوطن بشراسة ، إن كنت مهاجرا أومهجرا ،إن كنت مغتربا أومغربا، ولن أهتف معكم باسقاط النظام ،ولن أهتف للنظام بالروح بالدم... الدكتور نزاربوش

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل