المحتوى الرئيسى

نظام خَطِر جداً جداً !!بقلم : د. حسين المناصرة

05/07 20:51

نظام خَطِر جداً جداً !! بقلم : د. حسين المناصرة نظام عائلة الأسد في سوريا خطر جداً جداً!! نظام يرتكب المجازر... يغتال الماء، والكهرباء، والخبز، والاتصالات، والمواصلات... ويدفع جحافل الأمن والحرس الجمهوري والجيش والشبيحة... إلى أن يقتلوا، ويدمروا، ويعتقلوا، ويستبيحوا، ويعذبوا... فيعدوا إلى الأذهان مجازر حماة وتدمر في أوائل ثمانينيات القرن الماضي!! هناك صمت عربي وإسلامي وعالمي مخيف تجاه المجازر التي يرتكبها هذا النظام الخطر والبشع بحق الإنسانية؛ فهو يمارس إجرام الحرب بحق صدور عارية، بحيث لا تقل خطورته عما يحدث في ليبيا، التي صنف فيها القذافي وكتائبه في خانة مجرمي الحرب!! ينبغي على العالم أن يصنف النظام في سوريا على أساس أنه نظام مجرم، هذا ما يجب أن يصدر عن الجامعة العربية، كخطوة أولى، تمهيداً لإدانة هذا النظام عالمياً، واعتباره نظاماً مجرماً، بحق شعب قرر أن ينتفض على هذا النظام المجرم. كذلك، يوجد في سوريا اليوم مجموعة من أشباه المثقفين ورعاع الإعلاميين المطبلين للنظام كطبول جوفاء،الذين يبررون لهذا النظام إجرامه، من خلال الحديث عن مؤامرات خارجية... وأخرى داخلية... أو تهميش ما يحدث في سوريا من جرائم حرب!! إن شامنا تحتاج إلى وقفة إنسانية حقيقية، تعري هذا النظام وتعزله، وتكشف عن خططه الإجرامية المتأصلة، الساعية إلى تدمير شعب عربي مسالم، يشهد له التاريخ أنه صاحب حضارة وثقافة ودرع حقيقي في مواجهة الغزاة والمتآمرين !! لقد آن الأوان أن يوضع هذا النظام البعثي في سوريا على القائمة السوداء، بصفته نظاماً يرتكب جرائم حرب حقيقية ضد أهلنا، حيث قتل عشرات الآلاف، وأسر مئات الآلاف، وشرد الملايين خلال تاريخه الأسود، في ما يقارب نصف قرن!! إنه نظام خطر جداً جداً... ولا بدّ من خطوات عربية شعبية ورسمية جريئة، تسهم في إسقاط هذا النظام، لتعود إلى الناس حريتهم وماؤهم وخبزهم... والكهرباء والاتصالات...ويدفن الشهداء... ويتحرر الأسرى من دهاليز التعذيب والموت... وكل ما يحقق للإنسان إنسانيته !! إنه نظام فقد شرعيته... وغدا قيمة منتنة في مزبلة مجرمي الحروب والمجازر!! وكل الطرق تؤدي إلى إسقاط هذا النظام المجرم !!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل