المحتوى الرئيسى
alaan TV

النائب مصطفى البرغوثي : اتفاق المصالحة الوطنية يفتح الطريق امام الحرية والكرامة والاستقلال والعودة

05/07 20:08

رام الله-دنيا الوطناكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ان اتفاق المصالحة الوطنية يفتح الطريق امام الحرية والكرامة والاستقلال والعودة.واضاف البرغوثي في كلمة له امام الاف المشاركين في المؤتمر السنوي التاسع لفلسطينيي اوروبا الذي نظم في مدينة فوبرتال الالمانية تحت عنوان "جيل العودة يعرف دربه" لدعم القضية الفلسطينية ان امامنا تحديات كبيرة وان هناك تحريضا اسرائيليا ضد اتفاق المصالحة عبر عنه المتطرف الفاشي افيغدور ليبرمان الذي قال بصراحة انه يريد بقاء الانقسام حتى يبقى الفلسطينيون ضعفاء.واكد البرغوثي ان الاسرائيليين غير معنيين بالسلام لان وجود اطار فلسطيني موحد يمثل فرصة ذهبية للسلام العادل والحقيقي الى جانب ان اتفاق المصالحة يستعيد الديمقراطية لو كانت اسرائيل تحترم الديمقراطية وان عليها ان تتخلى عن اوهامها بامكانية فرض اتفاق مجحف على الشعب الفلسطيني من خلال تعميق الانقسام في صفوفه.وتساءل النائب مصطفى البرغوثي قائلا  لدول العالم لماذا تدعمون الديمقراطية في اليمن وليبيا ومصر وتونس بينما يتم الوقوف في وجه الديمقراطية في فلسطين مشددا على رفض المعايير المزدوجة بهذا الخصوص وان من حق شعبنا ممارسة حقه في اختيار ممثليه وانتخاب قياداته.وقال البرغوثي انني جئتكم من القاهرة حاملا معي تحية الوحدة الوطنية ووحدة النضال مؤكدا ان اسرائيل لن تستطيع كسر ارادتنا وضرب عنفواننا رغم مرور 63 عاما على النكبة و 44 عاما على احتلال الضفة والقدس والقطاع .واشار البرغوثي الى اهمية الاتفاق في كونه يشكل بداية النهوض ومسيرات العودة في اذار وحزيران وايلول لانتزاع حقوقنا مؤكدا ان هذه هي لحظة نهوض الشعب الفلسطيني لانهاء الاحتلال والظلم.واوضح البرغوثي ان المطلوب الان هو بذل كل جهد لحماية الاتفاق وضمان تطبيقه واستنهاض مقاومة شعبنا والتوحد لالحاق الهزيمة بنتنياهو وحكومته ومستوطنيه عبر الالتفاف حول اتفاق المصالحة ورفع صوت الشعب الفلسطيني.وقال البرغوثي انني اتوجه اليكم يا ابناء شعبنا في كل الدنيا ويا من كافحتم في اقسى الظروف لتامين لقمة عيشكم في ظروف الغربة الصعبة وحميتم فلسطين وتاريخها وحق العودة وذكرى كل قرية ومدينة واسم كل شهيد وشهيدة وكافحتم ضد ما لحق بكم من تهميش بعد اتفاق اوسلو لاقول لكم ان اتفاق الوحدة يفتح الطريق لكم للمشاركة في صنع القرار وانتخاب ممثليكم في المجلس الوطني الفلسطيني.واضاف النائب مصطفى البرغوثي ان اسرائيل التي اغتالت روح الشهيد ياسر عرفات والشيخ احمد ياسين فشلت اليوم لاننا اعدنا روح الوحدة الوطنية للشعب وان المشاركة في صنع القرار هو المقدمة للعودة الحقيقية لفلسطين.وناشد البرغوثي ابناء شعبنا والمشاركين في المؤتمر شحذ الطاقات لنشر الرواية الفلسطينية واستنهاض طاقات شعوب العالم الى جانب قضيتنا الوطنية مؤكدا ان قضية فلسطين ليست فقط قضية الفلسطينيين والعرب والمسلمين بل هي ايضا الانسانية جمعاء وقضية الحرية الانسانية وانه مثلما انتصرت الجزائر وجنوب افريقيا ستنتصر فلسطين.  واضاف البرغوثي اننا مصممون على العودة والحرية وان المفاوضات الفاشلة لن تقود الى الحل في ظل اختلال ميزان القوى الذي يجب تغييره لصالح شعبنا عبر استراتيجية وطنية موحدة تجمع بين المقاومة الشعبية من سفن كسر الحصار الى اسطول الحرية الى مظاهرات بلعين ونعلين وعراق بورين والبلدة القديمة في الخليل والشيخ جراح واسناد الصمود الوطني عبر التنمية المقاومة واستنهاض اوسع حملة دولية للتضامن مع شعبنا وفرض المقاطعة على الاحتلال ونظام التمييز العنصري اضافة الى الوحدة الوطنية وبناء قيادة وطنية موحدة. واعرب البرغوثي عن شكره لبلدية فوبرتال التي قاومت محاولات منع عقد المؤتمر وكذلك المنظمين له وماجد الزير والجاليات الفلسطينية في اوروبا وكل المتضامنين مع شعبنا.ووجه النائب مصطفى البرغوثي التحية للجرحى واسر الشهداء وشعبنا الصامد القابض على الجمر في غزة والخليل والقدس باقصاها وسكانها ومساجدها وكنائسها وقرى الصمود في وجه الاسستيطان وجدار الفصل العنصري واهلنا في القدس وسلوان والشيخ جراح ونعلين وبلعين وجورة الشمعة والنبي صالح وعراق بورين ويطا والى الشباب العرب والثورات العربية.كما حيا البرغوثي ابناء شعبنا في الشتات قائلا انكم ستعودون الى الديار التي هجرتم منها شاء الاسرائيليون ام ابوا. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل