المحتوى الرئيسى

جمهور الإفريقي يعيد سيناريو موقعة "أبو جلابية"

05/07 19:56

تونس - خاص (يوروسبورت عربية) أوقف الحكم المالي كومان كوليبالي مباراة النادي الإفريقي التونسي والهلال السوداني السبت بملعب رادس في العاصمة التونسية تونس في الدقيقة 83 بسبب دخول عدد من أنصار أصحاب الأرض الملعب في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا. وكانت النتيجة تعادل الفريقين 1-1. وكان الهلال البادئ بالتسجيل عن طريق كاريكا (18)، وأدرك خالد المليتي التعادل في الدقيقة 69. ودخل أنصار النادي الإفريقي الملعب احتجاجا على فريقهم الذي كان بحاجة إلى هدفين لبلوغ الدور ربع النهائي بعدما خسر صفر-1 ذهابا في أم درمان. وعلى الرغم من الإحتياطات الكبيرة التي اتخذتها إدارة النادي الإفريقي لضمان كل الضروف الأمنية في موقعة إلا أن "أبو جلابية "كان أقوى من رجال الأمن ومن حراس الملاعب ومن الجماهير الرافضة للفوضى وأبى إلا أن يسجل حضوره في موقعة رادس وأن يكرر تقريبا نفس سيناريو القاهرة منذ أسابيع وأنهى المباراة قبل توقيتها الأصلي بعشرة دقائق. فوضى ...نار...وإصابات بالجملة بداية الفوضى اشتعلت قبل 13 دقيقة تقريبا عندما تأكدت جماهير النادي الإفريقي من عدم قدرة فريقها على تحيق النتيجة المطلوبة للتأهل، وخاصة بعد أن رفض الحكم المالي كوليبالي منح المهاجم أيمن السلطاني ضربة جزاء كان طالب بها وهي الشرارة التي اندلعت على إثرها أعمال الفوضى. ومن حسن حظ لاعبي الهلال السوداني أنهم نجحوا في الهروب إلى حجرات الملابس وهو ما فشل في تحقيقه ثالوث التحكيم الذي تعرض لبعض الاعتداءات في المناسبة الأولى قبل أن ينجح رجال الأمن في مناسبة ثانية من الهروب بطاقم التحكيم وحمايته دون التعرض إلى مكروه.   إدارة الإفريقي تعتذر بكل شجاعة وتحمل للمسؤولية توجه العديد من المسؤولين في إدارة النادي الإفريقي إلى حجرات ملابس نادي الهلال للاطمئنان على سلامتهم و لم يترددوا في تقديم الاعتذارات التي تفهمها الوفد السوداني ومن ألطاف الله أن الأضرار في نادي الهلال لم تكن كبيرة وقد بذل رجال الأمن مجهودات كبيرة في حماية الأشقاء السودانيين. من نبيل التليلي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل