المحتوى الرئيسى

النائب أبو شمالة: يجب البدء بإجراءات عملية لتثبيت المصالحة وغزة تحدي الحكومة المقبلة

05/07 19:18

غزة - دنيا الوطن تقدم النائب ماجد أبو شمالة عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية بالتهنئة إلى شعبنا الفلسطيني والى فصائله وقواه بمناسبة إتمام المصالحة والشروع في خطوات إنهاء الانقسام المرير ,كما بعث النائب أبو شمالة بتحية خاصة إلى شباب 15 آذار والذين لا تنكر مبادراتهم في الإسهام بإتمام هذه المصالحة مضيفا أن دوركم لم ينتهي بعد وإنما بدأ لتوه ,كما توجه النائب أبو شمالة بالتحية إلى سيادة الرئيس عباس وقادة الفصائل الذين شاركوا في التوقيع وكل الإخوة الذين أسهموا في الوصول إلى هذا الاتفاق ,ووجه النائب أبو شمالة تحية إجلال وإكبار إلى الشقيقة مصر والى قادتها  الذين ساهموا في إتمام المصالحة مضيفا أن فرحتنا في التوقيع على المصالحة لا تقل عن فرحتنا بعودة مصر للعب دورها الإقليمي والوطني الذي عودتنا عليه دوما. وأعرب النائب أبو شمالة عن استغرابه من الكتابات والآراء المتشائمة التي خرجت عشية التوقيع على المصالحة قائلا نعلم أن السياسة لا تقوم على أساس التشاؤم أو التفاؤل ولكن على إخوتي من الكتاب والصحفيين والدعاة والأئمة وأصحاب الرأي  أن يكونوا عونا لدفع عجلة المصالحة وتخطي صعابها لاسيما وأنهم يروا بأعينهم حالة الإزعاج التي أصابت الاحتلال بعد التوقيع على المصالحة  مشددا على أن دورهم الحقيقي ينتظرهم  في البدا بالتمهيد للتصالح الاجتماعي مؤكدا أن الوفاق الاجتماعي في هذه المرحلة أهم من الاهتمام بالتفصيلات وهو الحضن الحامي الحقيقي للمصالحة  منوها إلى أن المصالحة تضع الحكومة أمام تحدي فيما يخص غزة فعلى الحكومة المرتقبة أن تعي أن هناك عشرات الملفات التي يرى أصحابها أن حقهم قد غبن إبان فترة الانقسام وعلى الحكومة القادمة أن تضع نصب أعينها رد المظالم إلى أهلها فيما يتعلق بالإخوة الموظفين  بشقيهم المدنيين والعسكريين والعمال والطلاب والمعلمين ودورة الشهداء ودورة 2005 وغيرها من الملفات المتعلقة  بغزة  . وشدد النائب  أبو شمالة على ضرورة البدء  في إجراءات عملية لتثبيت المصالحة على الأرض وإزالة آثار الانقسام وإفرازاته من هيئات ومؤسسات ومناصب وتشريعات وقوانين كانت سبب في زيادة حالة الانقسام والإسراع في هذه الإجراءات  كفيل بتيسير إجراءات تابعة لها على ارض الواقع ويزيد من ثقة الشارع ويقلل من النفقات العامة . وأكد النائب أبو شمالة أن المجلس التشريعي يقع على عاتقه العديد من المسئوليات في المرحلة القادمة لتثبيت المصالحة والتوافق الداخلي وعليه أن يعمل كفريق عمل  متكامل يتقاسم المسئوليات لاسيما وانه تم تعطيله طوال فترة الانقسام .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل