المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أهم اللحظات التاريخية السورية. اليوم بقلم:محمد نمر المدني

05/07 18:52

لحظات ذهبية في يوم الجمعة السوري: هذه أهم لحظات في تاريخ سورية.. منذ الصباح البكر طارت حوامات في السماء احتفاء بعيد الشهداء... وكعادتها الإذاعات المحلية تبث أغاني من نوع (منحبك). اذاعات كثيرة وكلها متشابهة جدا لدرجة أنني لا أعرف اسماءها ولا أستطيع أن أميز بينها.. دوما بنت عم تحكي وتتلقى هواتف من المحبين فقط.. وبعد الهاتف اغاني عن الحب فقط.. سرت في المدينة.. قبل الصلاة.. كان هناك شبه منع تحجول.. في الحادية لن تجد شخصا ولا طفلا ولا امرأة ولا بائعا ولا حتى سيارة.. منع تجول اختياري, الناس لايريدون الخروج.. يخشون من الرصاص.. اليوم تاريخي بامتياز... تحدثوا يا أبناء سورية.. قولوا ماشئتم الآن.. تحرروا من الخوف.. قولي ماشئت الآن يا سهير أتاسي.. تحدثي مرة باسمك, ومرة باسم السوريين, ومرة باسم طل الملوحي الأسيرة.. نقل التلفزيون السوري خبر مقتل ضابط أمن سوري.. وعرضت الجزيرة أخبار عن اقتتال بين أمن وجيش... التلفزيون السوري منشغل الآن بأخبار على الشريط.. منها رياضة وتينس. وفرق أحرى.. وفي جولة اعلامية للتصوير التقى وزير الزراعة السوري بعدد من الفلاحين الحمر الذين حرموا طوال 40 سنة من كل شيء.. شكى له هؤلاء من ألف مصيبة ومصيبة.. شكوا من المازوت والأعلاف ومصادرة الأراضي وومنعهم من الزراعة في أراضي تسمى للدولة ومن كل شيء اشتكوا.. كل شيء... أي أنهم كانوا لايعيشون. وكانوا مصادرين.. وكانوا مسروقين. والأهم من هذا كله أنهم كانوا ممنوع عليهم أن يزرعوا.. وممنوع عليهم أن ينجوا أو يأكلوا أو يبيعوا أي منتتج.. . فماذا كان يفعل النظام السوري آنذاك..؟.؟ طوال اربعين سنة.؟.؟ كان يمنع فحسب. كان يأخذ كل شيء ولا يعطي شيئا... لماذا؟. كل ذلك؟.؟. نسأل, ولا أحد يجرؤ على الاجابة. المهم أن الوزير ضحك في النهاية وقال تنعال يا رئيس البلدية.. (البلية) . وسوف نشكل لجنة خلال اسبوع وأنت تكتب لي طلباتهم.. كان على الوزير أن يقول لهم. (ازرعوا منذ هذه اللحظة حيث شئتم.. خذوا أراضي الدولة .. فهي لكم في الأصل.. وكان عليه أن يعترف بأن السلطة سرقت من المزارع تلك الأراضي. ولم لا.؟. فأراضيهم كما قالوا كلها مالحة ولا تزرع.. في بداية الأحداث الليبية. ظهر مسؤول ليبي على الجزيرة وقال: (خذوا الأخبار الحقيقية من قنوات ليبية فقط) فأجابه المذيع: ( لاتعرضون الا رقص وأغان). مازال الاعلام السوري يتجاهل مايحدث الآن... بل يكتبون أسعار العملات والبورصة. وكأنه في سورية سوق أموال وصرف أموال.. ذات سنة هجمت قوات الأمن على محلات تتاجر بالعملات وقتلت بعض الرجال.. أحد الناشطين كتب على صفحة الثورة مازحاً: (مندس تزوج سلفية, جابو شبيحة).. في استوديو كأنه كهف, يجتمع ثلاث رجال, أحدهم رجل دين مسلم, والآخر رجل دين مسيحي. يتحدثون عن اللاطائفية.. نحن الأحرار نحن من يعلم الإعلام معنى اللاطائفية. نحن نثبت المجتع على أمنه.... في حمص استشهدت الآن امرأة وطفل حسب ماينقل من أخبار.. من سورية أصوات ترتفع نحو السماء.. نقول : يا الله.. الأمويون الذين حصنوا مدينة دمشق واستقرت على حالها بأسوارها القديمة.. حكموا العالم آنذاك.. وهنا احتفظ المسيحيين واليهود والشيعة والسنة بأحياء لهم داخل سور المدينة.. داخل دمشق حي مسيحي قديم ودائم. وحي شيعي قديم ودائم.. الاسلام علمنا منذ ان نزل القرآن الكريم أن نحترم الناس ونحترم عقائدهم..... فلا يسمع أي كلام عن فتنة أو طائفية. لأن السوريين كشعب هم الذين حافظوا على هذا التناسق اللوني الرائع داخل دمشق وداخل سورية. بل وصدروا هذه الأخوة الدينية الى العالم.. وحتى اليوم مازال بعض الغرب عاجزا عن فهم هذا الدرس الاسلامي. فهناك طائفيين ونحن مازلنا نعلمهم اللاطائفية. سهير أتاسي.. طل الملوحي تعيش بيننا.. نتظر تحررها من السجن.. نساء سورية حاضرات جميعهم في ساحات التحرير.. التلفزيون السوري يقول أن الجيش انسحب من درعا.. وأن الناس عادوا الى بيوتهم.. كأنهم أطفال مهذبين يكتفون الأيدي, ويرجعون من المدرسة بهدوء فيتناولون الغذاء.. ثم ينامون.. شخص من سورية يتصل على الجزيرة ويقول بأن النظام السوري هو أفضل نظام في العالم.. ويذكرنا بأن الرئيس حاز على 96 فاصلة مابعرف قديش.. من الأصوات.. صفحات هنا مثل (سلمى ديري – وفراس أتاسي) لا وقت لديهم لشرب القهوة.. يكتبون باستمرار.. لأن الشارع يريد أن ينقل أخبار مايحدث.. واجبي أن أحب سورية.. وكل سوري.. بعدما درست ألف من عقائد وديانات العالم صرت أحب أتباع كل الطوائف وخاصة المؤمنين منهم..هذه صورة لسيدة مسيحية.. تظنها مسلمة.. لأنها متحجبة. لأن التراث واحد والعقائد متقاربة والإيمان متفق على نقاط أساسية.. سورية للجميع منذ ألف عام.. ومنذ الفتوحات الإسلامية. ومنذ ولادة المسيح.. ومنذ ماقبل الميلاد.. واليوم سورية للجميع.. ومن يخشى الطائفية يكون مريضا وقليل الثقافة فعلا, وقليل العلم والمعرفة بديانات سورية. سورية لكل سوري.. سورية للجميع.. يعني لكل الناس اللي بيعيشوا في سورية.. في حدا مابيفهم معنى هالكلام.. وضعت على صفحتي صورة لسيدة مسيحية متحجبة.. السماء ملك للجميع مثلما الأرض ملك ملك للجميع السماء صافية زرقاء ملك للجميع.. تتسع ليافطات تطالب اليوم بالحرية... الحب هو أن نحب كل الناس لأنهم بشر مثلنا.. لكن من يكره أحد النماس لأنه يقول حرية. فهذا شخص يكره وطنه وذاته. وشعبه.. لحظات آنية.. في سورية... دبابات في الشوارع.. تظاهرات في كل مدينة وفي كل قرية.!. يافطات ترفع في سماء سورية.. يطلبون الحرية الآن...!. الآن وليس غدا.. لكن من الطرف الآخر اعتقالات.. لماذا يعتقلون الناس.؟؟.؟ ومن يعتقل من.؟ ولم هذا الاعتقال.؟.؟. عند باب الجامع. سمعت أحدهم يقول لزميله الذي يلبس أسود مثله: :". الخوف من دوما .. تعدي على خير.." انه يعبر عن خوف يعتصره.. لكن خوفه على ماذا.؟. ويخاف ممن.؟ . من كلمة حرية.؟ من كلمة عدالة.؟ من كلمة أعطونا حقوقنا.؟ اطلاق نار ياناس.. قتلى وجرحى.. ودبابات..!.في هذه اللحظات الحرجة, وبينما العالم كله يتابع مايحدث في سورية.. يبث الاعلام السوري اخبارا ليست مهمة, وهي من نوع: (.. المصلين عادوا فورا الى بيوتهم والوضع هادئ في درعا..!. فيا لميدان أربعون تظاهروا وعادوا الى بيوتهم.. (ليناموا كما يرجو المتحدث باسم السلطة)... وهناك احتفالية لممثلين كانوا يشغلون في صناعة مسللات مؤذية ومخربة للعقول, وكان الناس يعتقدون بأنهم فنانين.. هؤلاء يحتفلون جماعيا,. ويتحدثون بالسياسة.. سياسة عالمية ومحلية وأقليمية وكونية وفكر وكون ودين وعلم نفس واجتماع وطبخ أيضا.. وه}لاء أصبحوا مفكرين سياسيين ويعالجون الوضع.. والهدف منهم أن يمتعوا بعض الفتيات والطالبات الصغيرات ونساء البيوت عير المثقفات حسب ظنهم.. باعتبارهم نجوم.. والنجم يطاع مهما قال. حسب ظن الجاهلين في الاعلام.. من يخاطب من؟. ومن يستغبي من.؟.؟ والخرافة هو أنه يقول (نعم اعلامنا ينقصه امكانيات ودقة.. وعندنا تقصير.. ) أي يعترف بواحدة من مليون من الأخطاء المليارية. سورية لكل سوري..وليست ممنوعة عن شخص دون غيره.. التفاحة اللي عم تآكلها هلق وعم تعضها.. هي تفاحة لكل السوريين.. مو الك وحدك.. بترضى أنك انت تاكل التفاحة لوحدك والباقي تجوعهم من الأكل؟.؟. سورية لكل سوري.. مسيحي - علوي - سني - شيعي - درزي موحد - اسماعيلي - أنا لا أفهم معنى أن يعلن البعض على قناة فرانس 24 بأنهم كمسيحيين يرتاحون اليوم ويخشون مستقبل , بل وقالت احداهن, أنها ستغادر سورية اذا تغير النظام.. وقال التقرير بأن المسيحيين منحوا فرصا في هذا العهد.. أقول لكل سوري. فرصكم ستكون أبهى وأكثر وأعظم في ظل تطور وحرية وسورية جديدة. - محمد نمر المدني - مؤلف موسوعة الأديان والمذاهب 40 جزء - ليس للدعاية بل لأجل الثقة بما أقول. بورك الشعب السوري المبدع.. بوركت نساء سورية. بورك أطفال سورية.. محمد نمر المدني - دمشق - من قرب التظاهرات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل