المحتوى الرئيسى

أصحاب الأمراض المزمنة .. ومعاناتهم مع وزارة الصحة بقلم المحامي علي ابوحبله

05/07 17:26

أصحاب الأمراض المزمنة ...... ومعاناتهم مع وزارة الصحة بقلم المحامي علي ابوحبله في الوقت الذي تنطلق فيه التصريحات من بعض القائمين على وزارة الصحة بان الوزارة تقدم أفضل الخدمات الصحية التي تضاهي الدول المتقدمة فان أصحاب الأمراض المزمنة كما غيرهم يكابدون العناء والشقاء وان المعوزين وغير القادرين على شراء مستلزماتهم من الادويه من الصيدليات الخاصة يستفحل بهم المرض وكل ذلك بسبب فقدان العشرات من الادويه سواء تلك المتعلقة بأمراض القلب أو الصدر أو الكلى وغيرها حيث تفتقد المراكز الصحية وفي غالب الأحيان لهذه الادويه لا نقول ذلك من باب التجني وإنما هي الحقيقة حيث أن الطبيب المعالج وفي غالب الأحيان يعتذر لمرضاه عن عدم توفر هذا الدواء أو ذاك الأمر الذي يربك المريض ويجعله في حيره من أمره لأنه عاجز عن شراء هذا الدواء ولا قدرة له على توفير ثمنه ، كما أن الإضراب في المرافق الصحية وعدم جدية الوزارة في التعامل بقضية الإضراب يرهق المرضى ويجعلهم في حيره من أمرهم حيث أن هذا الإضراب يثقل على المواطن وتنعكس نتائجه على هؤلاء المرضى الذين يكابدون الأمراض والمفروض في وزارة الصحة أن تعالج الأمر وبسرعة لما هذا المرفق الصحي من أهميه ومن انعكاس على المواطن الذي يعاني ويكابد المرض والسؤال إذا كان ما وصلنا إليه من تقدم في المجال الصحي ليصبح يضاهي الدول المتقدمة فما هو تفسير هذا النقص الذي تعانيه الصيدليات الصحية وليس هذا فحسب هناك الكثير من المستلزمات التي يجب توفرها في المستشفيات الحكومية فما معنى أن يتوجه المريض للمراكز ألشعاعيه الخاصة من اجل التصوير ألشعاعي وما سر تلك النواقص التي تعاني منها بعض المستشفيات وما سر ذلك النقصان لأطباء اختصاصيين في بعض المستشفيات الرئيسية في بعض المحافظات حيث غالبا ما يعاني المريض من مشقة السفر عدا عن تلك التكاليف التي يتكبدها بنتيجة تلك التحويلات وفي النهاية يعود حيث ابتدأ إنها المعاناة لهذا المريض الذي يتطلب الرعاية كغيره من مواطني دول الجوار ومطالبتنا لوزارة الصحة أن تتفقد لوازم ونواقص المراكز الصحية والعيادات والمستشفيات وذلك لملئ هذه النواقص من اجل مساعدة المرضى والتخفيف عليهم ، وان تنهي الإضراب بالمرافق الصحية وان تتعامل بموضوعيه مع ما يطرحه العاملون بالمرافق الصحية ووفق قدرات الحكومة ، إن المعاناة تزداد يوما عن يوم بنتيجة الكثير مما يفتقده مواطننا الفلسطيني من خدمات صحية هو أحوج ما يكون لها وأملنا أن نرتقي بخدماتنا الطبية إلى مستوى يحقق لمواطننا الفلسطيني ما يتطلع إلى تحقيقه وهو توفير كل المستلزمات الدوائية والعلاجية للتخفيف من آلامه ومعاناته من خلال الاهتمام والعناية ألحقه بمرضانا وبتوفير ما يحتاجون إليه من رعاية طبية ودوائية أسوة بكل دول العالم التي تقوم بتوفير الخدمات والمستلزمات الطبية لمواطنيها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل