المحتوى الرئيسى

جابر رمضان يكتب: يا نيلُ مصر هل تقبل اعتذارنا؟

05/07 16:50

يا نيلُ مصر إننا نعتذرُ إليك اليوم اعتذاراً ما اعتذرناه لأحد من قبل، نعتذر إليك بعدما لاحت فى الأفق كوابيس انتزاعك مِنا والتى باتت تؤرقنا ليل نهار، سفهاؤنا لم يقدروك حق قدرك، قد نحتملُ مرضك وسقمك، ونحن عنك غافلون ولكن لا نحتمل جفافك أبدا ما حيينا. ألا تعلم قدرك وحجمك عندنا، ألا تعلم أنك حبل الوريد فى جسد مصر، نعلم أنك من أعز مخلوقات الله عندنا، اقترفت يدانا كل الأفعال المُشينة بكافة أنواعها فى حقك، فلك منا كل الاعتذار ونُعاهدك على أن نعاملك بأقصى درجات الاحترام والتقدير، نعاهدك أن نُعلم أنفسنا قبل أولادنا كيف الورود إليك والتعامل معك ونوفيك جميعا التبجيل، نعاهدك أن نوقر أهل منابعك ونتعاهد بالرعاية منازلك، فعذراً لك عما سلف وعهدا علينا أن تُسر منا بعد اليوم، ونُنسيك ماضينا الجاهلى، فهل تقبل اعتذارنا؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل