المحتوى الرئيسى

الشعب لمبارك: قتلت شبابنا فكيف نعفو عنك

05/07 16:45

فالأغلبية الكاسحة لم تر أن مرض مبارك وسنه يمكن أن يشفعا له للافلات من قصاص عادل فهو لم يفعل ذلك مع كبار السن الذين يلهثون فى طوابير طويلة أمام المستشفيات للحصول على علاج لايملكون ثمنه فى وقت كان هو وزبانيته يسرقون اموالهم ليسكنوا القصور.. وقتل شهدائنا دفاعا عن مقعد يرثه نجله فى وقت يقيم فيه الشباب على المقاهى بعد ان يئسوا من الحصول على فرصة عملوآخرون لايرون أن تاريخه العسكرى يمكن أن يشفع له لأنه أول من أهدر كرامة الابطال العسكرية مستشهدين بالفريق سعد الدين الشاذلى بطل حرب اكتوبر الذى أذله مبارك فى سجونه وأبعده عن الحياة العامة حتى يستأثر لنفسه بدور البطل الأوحد فى حرب تحرير سيناءوالاقلية اعتبرت العفو عنه ممكنا إذا أعاد أموالنا المنهوبة واعتبروا استغلال تلك الاموال فى بناء الاقتصاد أهم من محاكمته أما المدافعون عنه طلبوا الرحمة لرجل مسن ورئيس يرون أنه بالتأكيد لم يحكم طوال ثلاثين عاما دون أن يقوم بشىء إيجابى يحسب لهالمطالبون بالقصاصأحد القراء علق تحت اسم مستعار " لو كان احترم نفسه " ان مبارك ظل لآخر لحظة يكذب ويقول انه لا يسرق...وقد باع خيرات الوطن دون مقابل..وسرق ونهب هو وأسرته حق الفقراء فى العلاج والتعليم والحياة الكريمة..ولم يرحم شيخوخة الشاذلى ولا بطولاته...لا يستحق الرحمةبينما استشهد احمد البوشى بحديث للرسول عليه الصلاة والسلام للتأكيد على حق القصاص من أى شخص مهما كان عندما سأل أسام’ بن زيد النبي صلى الله عليه وسلم عن المرأة المخزومية التي سرقت فطلب الصحابة منه أن يشفع لها عند النبي صلى الله عليه وسلم (لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحبه)فلما طلب منه ذلك احمر وجهه وقام يخطب (يا أيها الناس إنما كان قبلكم إذا سرق منهم الشريف تركوه وإذا سرق منهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)إذا كان أعظم الأنبياء وسيد المرسلين رفض ذلك حتى لو كانت ابنته فكيف نرفض ذلك مستحيل لكي يكون عبرة لمن يعتبر قارىء آخر علق باسم " مادو" إن العفو ليس من حقنا بل انه حق الشهداء وعائلاتهم وهم من يحددون ذلكاما القارىء احمد فطالب بالقصاص للشعب الذى قتله هو وسوزان وجمال وعلاء وبقية العصابة الذين لم يرحموا صغيرا ولا كبيرامن الشعب الذى مات منهم من لايملك 300 جنيه للعلاج بينما سرق مبارك وزبانيته الملياراتوتساءلت القارئة دينا الشربي لماذا لم يرحم هوالشهداء من الثوار ؟ و لم يرحم من ماتوا بالسرطان بسبب التلوث فى كل شي طعام هواء ماءلم يرحم ام ترى ابنها بين يديها يموت ولا تجد ثمن العلاج ولا حتى طبيب بالمستشفيات الحكومية ينقذ وليدها كان يتمتع بخيرات بلدنا والشعب يموت فى طابور العيش كيف نرحم من لايرحموقال القارىء اشرف عبد العزيز "الرئيس المخلوع رغم أنفه لايستحق سوى أن يشرب من نفس الكأس التي أسقاها لشعبه من ظلم واستبداد وقتل وتجويع ولابد من تطبيق أقصى عقوبة ولو الأمر بيد ضحاياه لقتلوه وعذبوه هو وكل من ينتسب إليه من أبناء وزوجة ونظام مرات ومرات جزاء بما كسبت أيديهم الملوثة بدماء أبناء الشعب المقهور طيلة ثلاثين عاما لا رحمة مع القتلة السفاحين ولو دفع كل ما أخذه هو واللصوص الحرامية صحابه لا عفو ولكن أقل ما يجب السجن بقية حياته هو وكل التابعين له ليكونوا عبرة لمن يعتبر ومهما دفع لا يمكن يعوض قطرة دم شهيد من شهداء شعبنا الأبرار" ويرى القارىء عماد المصرى أن أحسن ما يمكن ان يقدمه الشعب المصرى له هى محاكمة عادلة فلا صفح ولا غفران لمن أغرق بلاده فى الفقر والفساد وحولها الى تكية له ولعائلته وتسبب فى إهانة ملايين المصريين فى العالم أجمع.ليس هناك فرد فى مصر ولا العالم يملك الحق فى غفران تلك الجرائمقارىء اخر تحت اسم مستعار "9" قال ان ما حدث لمصر وابنائها عبر سنين حكمه لايمكن المسامحة فيه وكأنه نسى أن الله سيسأله عن الشعب المصرى يوم القيامة - وإهانته للشعب وتحقيره له نرى ان الله انما يريد ان يذل من أذل الشعب المصرى - ان الله لا يرضى عما حدث للشعب المصرى فى عهد مبارك - لذا فإن الله سيذله كما أذل الشعب - حسبنا الله ونعم الوكيل - لم يبق فى عمره مثلما مر فالنهاية قد تكون اقتربت - وإرادة الله ان يرى الشعب مذلة مبارك الذى أذله طيلة فترة حكمه سيكتب عنها التاريخ ..حاكم فاسد ..طاغية.. سارق لقوت الشعب .بينما علق القارىء " الطلياوى " تحت عنوان العدل اساس الحكم ان مبارك وعائلته وزبانيته فى رقبتهم دم 800 شهيد وملايين المقهورين طوال فترة حكمه فكيف نصفح عنه ؟اما محمد سليم فهو لا يرى في تطبيق العدالة والقانون إذلالا لأحد وإنما هذه وجهة نظر من عاشوا دائما فوق القانون والعدل اللذين هما شريعة الله او هم جاهلون لا تحكمهم إلا عواطف زائفة ، إن عدم محاكمة هذا الطاغي تحت زعم تاريخه العسكري سيفتح الباب على مصراعيه امام كل من يدعي انه صاحب إنجاز أو تاريخ ليفسد ويسرق ويقتل ثم يقول هذا صاحب تاريخ لا تحاكموه.. أو ليس 30 عاما بطشاً وظلماً وقهراً وفساداً وسرقة ونهباً هو تاريخ له أيضاً ، ما من أحد على وجه الأرض صاحب فضل او منٍ على مصر ، فمصر هي صاحبة الفضل والمن على الجميع ومن ظلمها لابد من محاسبته بالعدل والقانون ( شريعة الله ) ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الكافرونويتساءل القارىء حسين رفعت وهل شفع الجوع والمرض للشعب عند مبارك ؟ هل رحم اهل مصر لكي يصفح عنه ؟القارىء اشرف حلمى قال بالنسبة لإلتماس العذر للرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك فى ما اسلفه خلال ايام حكمة وغفران ذلاته التى اخرت مصر مئات بل الاف السنين .. فهو امر غير مقبول لان مبارك الثمانينى لم يحترم كبر سنة وظل يعبث بقوت الكادحين من ابناء شعبه .. ويتراقص باموال العاطلين بدلا من ان يمد يد العون لشعبة .. مبارك الثمانينى لم يتورع يوما عن جمع ثروته لتفوق المليات فى الوقت الذى يموت فيه ابناء شعبة جوعا الرحمة لمبارك= القهر لمصر ووئدهابينما وجهت قارئة اخرى رسالة للمتعاطفين مع مبارك قائلة ياأيها الذين تتحدثون عن الرأفة بمبارك والرحمة به وبكبر سنه ألم تفكروا أو تعملوا عقلكم ولو دقيقة واحدة على الاموال الطائلة التى نهبتها عائلة مبارك وتحت قيادته أليس فيكم رجل رشيد يتحدث عن آلاف المعتقلين فى عهده , ألم تترحموا على ارواح الشهداء الذين سقطوا فى كل بر مصر فى السويس والاسكندرية والتحرير برصاصات جنود العادلى بعلم أو بموافقة مبارك أو حتى بدون اى حساب منه لمن قام بهذا , اين الرحمة ممن جعل أعزة اهل مصر اذلة وجعل اكثر من 40% تحت خط الفقر يقتاتون من الزبالة الرجاء كل الرجاء ان تتفكروا ولو قليلا قبل ان تظلموا هذا الشعب مرة اخرى وانتم تترأفون على هذا الطاغية ثم اين هى الاموال التى سرقها ؟ أليس الاجدر له وهو فى هذه الحالة ان يعيد اموال الشعب اليه حتى على الاقل يلاقى ربه وقد غسل البعض القليل من آثامه؟اما القارىء رشاد فعبر عن مخاوفه اذا تم العفوعن محاكمة مبارك بتعليقه " لو لم يحاكم من اجل تاريخه فتذكروا بعض المحافظين ورؤساء المحليات والوزراء لهم تاريخ عسكرى مشرف وبالتالى مش هيتحاسبوا على أى حاجه يعملوها"شروط العفوبعض القراء وضعوا شروطا للعفو عن مبارك بعضها يمكن تحقيقة وجزء وضع شروطا تعجيزية ليوضح اسباب استحالة العفوتحت عنوان "طبعا موافقين ..... بس في شوية طلبات ! " وضع القارىء احمد المصرى 10 شروط للعفوأولا و بالاضافة الي فلوسنا نريد الاتي :1- يرجع لنا كل اللي ماتوا من التعذيب و المرض و القهر و الظلم و السجن2 - طبعا يرجع كل الشهداء تاني لأهاليهم3- يرجع الغاز اللي سرقه4 - يرجع حال اسرائيل زي ما كانت بعد هزيمتها5- يعالج كل الناس اللي ماتت من المبيدات المسرطنة6 - يرجع الناس اللي ماتت في قطر الصعيد7 - يرجع اللي ماتوا في العبارة8 - يرجع كل ما سرق من اموال في عهده من أصغر حرامي حتي أولاده و زوجته9 - يحكيلنا علي البلاوي اللي اشترك فيها بره و جوة و خاصة العراق و فلسطين10 - آخر طلب ليا : يرجع أحمد عز طبالبينما إكتفى القارىء "ابو احمد " باستعادة الاموال فى تعليقه "يجيب الفلوس اللى عنده واللى عاوزه يأخذه يحنطه"واتفق معه قارىء آخرقائلا " مـش مـهم يتسجن المــهم يـتحاسب ونـاخد فــــــلوسنــــا"قارىء آخر طلب تنفيذ حكم من نوع طريف فى تعليقه "أحسن حكم علي الرئيس السابق ورجالته ان نعطى كل واحد منهم 200 جنيه شهريا ويعيش بيهم ومبارك يتعالج في التأمين الصحيوعلق آخر تحت عنوان "اللهم لا شماته".. رد للشعب كل قرش سرقته انت وعيالك ومراتك فلا حاجة لنا من سجنكبينما يرى أحد القراء ان الفائدة من العقوبة لن تتحقق فى حالة مبارك قائلا "من المفروض محاكمه مبارك على كل شىء لأنه دمر البلد بصورة لم يسبق لها مثيل من قبل فى تاريخ مصر وبعد الحكم عليه ممكن عدم التنفيذ لكبر السن ولأن المفروض أن العقوبة للإصلاح ولكبر سنه لايصلح معه الاصلاح"ووضع خالد سعيد شروطا للعفو بتعليقه " يجيبو أموال المصريين الى سرقت وترجع للبنك المركزى ونعفو عنه ونحاسب الباقين لأنهم هم الفاسدون وعلى حد علمى هوه كان اخر ايامه مغيب وكان الى بيحكم جمالبليغ صبرى يرى أن الرحمة وإعادة الاموال المنهوبة سبيل تمثل العداله فى حالة مبارك قائلا " يابخت من عفى وقدر .....بالعدالة والرحمة نتعامل ان كنا نريد دولة محترمة ذات سيادة .....يدفع ما أخذه من الشعب ويأخذ حقة بالعدل والرحمة هى العدل.....ومن لا يرحم لا يرحمالقارئة نورا ترى ان اسمه تم محوه من تاريخ مصر وهذا يكفى بالاضافة الى رد الاموال معلقة " نحن لانريد حبسه كده كده هيموت الراجل سنه 82 وربنا عنده أشد الحساب والعقاب لذلك من المفترض التركيز على إعادة الفلوس لصالح البلد ويكفى العذاب الذى يراه هذه الايام وهو يرى اسمه يمحى من كل أرجاء مصرالمطالبون بالعفوهى نسبة ضئيلة للغاية مابين مئات التعليقات لن ترى اكثر من خمسة يؤيدون العفو عن الرئيس المخلوع ويعتبرونه رمزا مصريا ونالت تلك التعليقات استهجان المئات الذين شاركوا فى الاستطلاعأولهم القارىء مدحت بكر الذى يعبر عن رأيه قائلا "مبــــارك=الرخاء والتنمية......والفساد من صمت الشعب "بينما القارىء فرج محمد لم يجد مايلتمس به العفو سوى حكمة العفو عند المقدرةأما د. أشرف عثمان كان الأكثر دفاعا عن المخلوع حتى لو أخطأ قائلا "العفو عن القائد و الزعيم محمد حسنى مبارك حتى لو كان مخطئا واجب على الشعب المصرى بأكمله..فهذا الرجل له فضل على مصر مهما كانت أخطاؤه"القارىء احمد ابو اليزيد يرى ان العفو قد يكون بسبب ان الشعب لن يستفيد شيئا من حبس مبارك ،فكما اخطأ هو اخطأنا نحن فى عدم كشف الأخطاء قبل إستفحالها وبالنسبة للرئيس القادم يكفى أن ينص الدستور الجديد على طريقة محاسبته وعدم الإنتظار حتى تصبح البلد خراباويرى القارىء أبو أميرة ان الرحمة فوق القانون وجزاؤه عند الله ويشفع له مرضه وشيبته.      

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل