المحتوى الرئيسى

الدكتور سلام فياض الرجل المناسب رئيسا للوزراء بقلم:زياد شعبان أبو عويمر

05/07 15:45

الكاتب / زياد شعبان أبو عويمر حملة المؤهلات العلمية من أبناء الأجهزة الأمنية في غزة . انطلاقا من إيماننا العميق بترسيخ فعالية والية العمل الوطني المتواصل وتفعيل الشباب في الدور السياسي , آملين أن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب في الحكومة الجديدة كخطوة تشجيعية للشباب بتعبير عن أرائهم , وتفعيل مسيرتنا النضالية القادمة . الدكتور سلام فياض الرجل المناسب رئيسا للوزراء انه يؤمن بتسوية المشاكل الدولية والإقليمية بالطرق السلمية وفقا للأمم المتحدة وقراراتها , وانه يرفض التهديد بالقوة أو العنف أو الإرهاب , آو استعمالها ضد سلامة أراضينا واستقلالنا السياسي , أو سلامة أي دولة أخري , وذلك دون المساس بحقنا الطبيعي في الدفاع عن أراضينا واستقلالنا . أن دولة فلسطين هي للفلسطينيين أينما كانوا : فيها يطورون هويتهم الوطنية والثقافية ويتمتعون بالمساواة الكاملة في الحقوق , وتصان فيها معتقداتهم الدينية والسياسية وكرامتهم الإنسانية , في ظل نظام ديمقراطي برلماني يقوم علي أساس حرية الرأي وحرية تكوين الأحزاب ورعاية الأغلبية , وحقوق الأقلية واحترام قرارات الأغلبية وعلي العدل الاجتماعي والمساواة وعدم التمييز في الحقوق العامة علي أساس العرق أو الدين أو اللون أو بين المرأة والرجل , في ظل دستور يؤمن سيادة القانون والقضاء المستقل وعلي أساس الوفاء الكامل لثرات فلسطين الروحي والحضاري في التسامح والتعايش السمح بين العائلات والعشائر الفلسطينية . واستنادا إلي الحق الطبيعي والتاريخي والقانوني للشعب العربي الفلسطيني في وطنه فلسطين , وتضحيات أجياله المتعاقبة دفاعا عن الحرية والاستقلال وانطلاقا من قرارات القمم العربية , ومن قوة الشرعية الدولية التي تجسدها قرارات الأمم المتحدة منذ عام 1947 م , ممارسة من الشعب العربي الفلسطيني لحقه في تقرير المصير والاستقلال السياسي والسيادة فوق أرضة , وفي قلب الوطن , وعلي سياجه , في المنافي القريبة والبعيدة , لم يفقد الشعب الفلسطيني أيمانه الراسخ بحقه في العودة ولا إيمانه الصلب بحقه في الاستقلال . , ولم يتمكن الاحتلال بجميع الوسائل والضغط والتشريد والمجازر , من طرد فلسطيني واحد من وعيه وذاته . لقد واصل الفلسطيني نضاله الملحمي , وتابع بلورة شخصيته الوطنية من خلال التراكم النضالي المتنامي . وصاغت الإرادة الوطنية إطارها السياسي , منظمة التحرير الفلسطيني , ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني , باعتراف المجتمع الدولي , متمثلا بهيئة الأمم المتحدة ومؤسساتها والمنظمات الإقليمية والدولية الاخري ,وعلي قاعدة الإيمان بالحقوق الثابتة , وعلي قاعدة الإجماع القومي العربي , وعلي قاعدة الشرعية الدولية , قادت منظمة التحرير الفلسطينية معارك شعبها العظيم , المنصهر في وحدته الوطنية المثلي , وصموده الأسطوري أمام المجازر والحصار في الوطن وخارج الوطن , وتجلت ملحمة المقاومة الفلسطينية , في الوعي العالمي , بصفتها واحدة من ابرز حركات التحرر الوطني حتى اليوم .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل