المحتوى الرئيسى

مجلس الوزراء السعودي يوافق على تنظيم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

05/07 15:06

الرياض- العربية.نت أعلن مجلس الوزراء السعودي اليوم السبت عن موافقته على تنظيم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، 7-5-2011. وتهدف الهيئة إلى حماية النزاهة، وتعزيز مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد المالي والإداري بشتى صوره ومظاهره وأساليبه. متابعة مصالح المواطنين وتمارس في سبيل ذلك من الاختصاصات ما يلي تمثيلاً لا حصراً: 1- متابعة تنفيذ الأوامر والتعليمات المتعلقة بالشأن العام ومصالح المواطنين بما يضمن الالتزام بها. 2- التحري عن أوجه الفساد المالي والإداري في عقود الأشغال العامة وعقود التشغيل والصيانة وغيرها من العقود المتعلقة بالشأن العام ومصالح المواطنين في الجهات المشمولة باختصاصات الهيئة. 3- توفير قنوات اتصال مباشرة مع الجمهور لتلقي بلاغاتهم المتعلقة بتصرفات منطوية على فساد، والتحقق من صحتها واتخاذ ما يلزم في شأنها، وتحدد اللوائح التنفيذية لهذا التنظيم الآلية والضوابط اللازمة لذلك. 4- إحالة المخالفات والتجاوزات المتعلقة بالفساد المالي والإداري عند اكتشافها إلى الجهات الرقابية أو جهات التحقيق بحسب الأحوال. 5- متابعة استرداد الأموال والعائدات الناتجة من جرائم الفساد مع الجهات المختصة. الجمعية الأهلية للشفافية الأمير تركي بن عبدالله بن عبد الرحمن في غضون ذلك أُعلن في الرياض اليوم عن موافقة العاهل السعودي على إطلاق أول جمعية أهلية للشفافية، و أعرب رئيس مجلس إدارة مؤسسة سعفة القدوة الحسنة، الأمير تركي بن عبد الله ابن عبد الرحمن، عن بالغ شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين، وقال: "تتويج الترخيص بموافقة خادم الحرمين الشريفين، بعد دراسته من عدة مصالح حكومية، له أكثر من مغزى؛ فالحكومة ممثلة بقمة هرمها تبارك وتدعم نشر القيم الإنسانية والفضائل التي حث عليها ديننا وثقافتنا". وأضاف في مؤتمر صحافي عقد السبت بهذه المناسبة: "إنّ قبول الحكومة بقيام إحدى مؤسسات المجتمع المدني لأغراض مثل أغراض مؤسستنا يأتي في في إطار دعم وتفعيل مؤسسات المجتمع المدني وترسيخ مبادئ الشفافية والنزاهة، وفيه إثبات لمن يشكك في موقف الحكومة واتجاهاتها في نشر النزاهة والدعوة إلى الشفافية وتقليص دائرة الفساد، وإتاحة الفرصة للمجتمع ليؤازر التشريعات والمؤسسات الحكومية المعنية بحماية النزاهة والتحفيز عليها ومقاومة الفساد واجتثاثه من جذوره". وأضاف: "نحن فخورون جداً بمواقف صاحب ا الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لمجلس الوزراء وزير الداخلية، حيث أوصى بالترخيص للمؤسسة..". وشدّد الأمير تركي، في ختام المؤتمر الصحفي، على أن فكرة المؤسسة أتت لتحقق المنشود من الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، وستعمل من أجل ذلك جنباً إلى جنب مع هيئة مكافحة الفساد برئاسة الأستاذ محمد الشريف، الذي لم يأل جهداً في مباركة جهود المؤسسة ودعم توجهاتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل