المحتوى الرئيسى
alaan TV

مظاهرات أمام مجلس الوزراء لخريجي كليات الصيدلة وموظفي محافظة الإسكندرية

05/07 23:52

شهدت القاهرة والمحافظات، السبت ، عددًا من الاحتجاجات الفئوية المطالبة بتحسين الأحوال المادية والاجتماعية، فيما أطلق عدد من العمال الذين تضرروا من إغلاق مصانعهم قبل الثورة بسبب سياسة الخصخصة حملة لإعادة تشغيل ألف مصنع مغلق. وأمام مجلس الوزراء تظاهر المئات من خريجى كليات الصيدلة من مختلف المحافظات للمطالبة بتفعيل قانون مزاولة المهنة وعودة حقوقهم التى وصفوها بـ«المهدرة» وقصر التعيين فى مصانع وشركات الأدوية على الصيادلة فقط، دون غيرهم من خريجى كليات العلوم، خاصة مع تزايد خريجى كليات الصيدلة ورددوا هتافات منها: «الصيدلى على حق وبيقول للعلميين لأ» و«بعد ما تعبنا سنين وسنين إزاى نبقى متساويين». وتظاهر المئات من العاملين المؤقتين بديوان عام محافظة الإسكندرية للمطالبة بتثبيتهم، مما أدى إلى تعطل حركة المرور بشارع قصر العينى ومجلسى الشعب والشورى وأكد إبراهيم معوض إبراهيم، موظف بإدارة غرفة العمليات بحى العامرية، لـ«المصرى اليوم» أنهم يعملون بديوان عام المحافظة وجميع الأحياء والإدارات بالمحافظة بعقود مؤقتة منذ أكثر من 12 عامًا وأن عددهم 1857 إداريا وسائقًا وعامل شواطئ. ونظم العشرات من خريجى كلية الحاسبات والمعلومات مظاهرة للمطالبة بإنشاء نقابة لمهندسى البرمجيات تدعم صناعة البرمجيات فى مصر وترفع من مكانتها وقال محمد عزت، المنسق العام للمظاهرة، إن عددهم 15 ألف خريج، مشددا على ضرورة إنشاء نقابة لدعم وظيفتهم ولمساعدة البلاد على النهوض ورفعوا لافتات: «إحنا خريجى حاسبات ومعلومات بنحلم بنقابة لنا». وتظاهر العشرات من موظفى «السجلات المدنية» بمراكز إصدار البطاقات بمختلف المحافظات للمطالبة بالتثبيت وأكدوا أن عددهم يزيد على 850 موظفًا يعملون منذ 20 عاما بالمركز على الرغم من أن كل مركز يورد للمحافظة ما يزيد على مليونى جنيه فى الشهر. فيما نظم عدد من المعاقين الذهنيين وقفة للتنديد بـ«إهمالهم» وتواجد معهم العديد من الرياضيين المعاقين الذين أكدوا لـ«المصرى اليوم» إهمال المسؤولين لهم، على الرغم من انضمامهم لعدد من المنتخبات وطالبوا بإنشاء اتحاد مستقل للإعاقات الذهنية ولليوم الخامس على التوالى، استمر اعتصام أهالى النهضة أمام مبنى محافظة القاهرة، مطالبين بتسليمهم شققا بدلا من الخيام التى يعيشون فيها بالصحراء. وقرر المئات من أولياء الأمور نقل اعتصامهم المفتوح الذى بدأوه أمام مشيخة الأزهر إلى مقر رئاسة مجلس الوزراء، احتجاجا على قرار مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، استمرار العمل بقانون الأسرة والطفل لعام 2007 والذى يقضى بأحقية المطلقة فى حضانة الطفل حتى سن 15 سنة والبنت حتى سن الزواج. قال محمد سيد عبدالسلام، رئيس اللجنة الإعلامية بحركة إنقاذ الأسرة، أحد أولياء الأمور، لـ«المصرى اليوم»: «أصابنا قرار مجمع البحوث الإسلامية بصدمة شديدة وخيبة أمل لم نكن ننتظرها، مما دفع بعض أولياء الأمور المشاركين فى المظاهرة أمام مشيخة الأزهر لإلقاء أنفسهم أمام السيارات المارة بالشارع فور علمهم بقرار المجمع إلا أننا قمنا بمنعهم والتلويح للسيارات المارة بالتوقف أو تهدئة السرعة». وأضاف عبدالسلام: «لم أتمكن من رؤية ابنى الذى يبلغ من العمر 5 سنوات حاليا منذ عامين وفى آخر مرة رأيته فيها نادانى باسم (يا عمو) بسبب عدم تعريفه بأننى والده من قبل مطلقتى وأهلها». وتواصلت الاحتجاجات الفئوية فى بعض المحافظات السبت ، ففى الدقهلية أعلنت نقابة المهندسين دخول أعضائها فى اعتصام مفتوح لاستعادة النقابة من الحراسة المفروضة عليها منذ 16 عاما دون أى سند قانونى. فيما أضرب عمال النظافة بالمنصورة، احتجاجا على عدم تثبيتهم منذ أكثر من 10 سنوات، مطالبين بزيادة الرواتب وصرف بدل التغذية والحوافز والبدلات المتأخرة. وأعلنت نقابة الأطباء مساءالجمعه ، عن إضراب جزئى للأطباء يوم 10 مايو الجارى، ثم إضراب مفتوح عن العمل يوم 17 مايو بجميع المستشفيات للمطالبة بتحسين مستوى الخدمة الطبية وكذلك تحسين رواتب الأطباء والعيادات الخارجية. وقطع أهالى قرية المحمودية التابعة لمركز دكرنس طريق ميت فارس المحمودية السبت ، احتجاجا على عدم بدء التحقيقات فى مقتل أحد أبناء القرية برصاص الشرطة الثلاثاء الماضى. وفى السويس، دخل عمال شركة موانئ دبى العالمية بميناء السخنة مجددا فى الإضراب عن العمل بعد فشل المفاوضات مع مسؤول الشركة بدبى، مما تسبب فى تعطيل حركة الشحن والتفريغ بالسفن الأجنبية الموجودة على الرصيف، رغم طلب الجيش من العمال تشغيل الميناء حتى لا يتسبب فى خسائر للدولة. وأكد العمال المضربون أن فيصل القحطانى، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، جاء من دبى الخميس الماضى للتفاوض مع زملائهم المعتصمين ولم يستجب لجميع المطالب وهو ما جعلهم يعلنون الإضراب السبت  وكان العمال قد طالبوا بزيادة الأجور والبدلات والحصول على كامل أرباحهم عن السنوات الماضية كما طالبوا برحيل خالد بن الوليد، مدير الشركة بالميناء، وكذلك مدير الموارد البشرية. من جانبه، قال اللواء محمد عبد القادر جاب الله، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، إن الإضراب لم يشمل الميناء ككل، ولكن محطة حاويات موانئ دبى العالمية بالميناء، مضيفا أنه تسبب فى تعطل الشحن والتفريغ، مما يؤثر على حالة الاستمرار فى عملية دخول وخروج السفن لميناء السخنة. وفى المنوفية، شهدت المنطقة الصناعية بالسادات 4 تظاهرات عمالية للمطالبة بزيادة الرواتب وصرف علاوة الـ15%، ففى مصنع الحديد الإسفنجى، تظاهر نحو 1500عامل للمطالبة بصرف علاوة 75% وزيادة الرواتب إلى الضعف وصرف علاوة 75% وعلاوة 15% وعدم صرف بدل مخاطر وطبيعة عمل وتظاهر عمال الشركة المصرية الألمانية لصناعة الثلاجات بالمنطقة الخامسة للمطالبة بزيادة الأجر الأساسى وصرف علاوة 15%. فيما طالب 300 عامل بمصنع الدولية للاستثمار والتعدين (اكمى) بزيادة الأجور وصرف بدل طبيعة عمل وهددوا بالإضراب إذا لم تتحقق مطالبهم ومنعت إدارة مصنع بشاى للحديد والصلب العمال من دخول المصنع السبت  عقب مظاهرة للعمال طالبوا فيها بالزيادة السنوية الـ15%. وفى الإسماعيلية، تظاهر العشرات من الشباب وممثلى القوى السياسية فى ميدان الممر، تضامنا مع إحياء ذكرى الانتفاضة الفلسطينية وهتفوا ضد إسرائيل وأحرقوا العلم الإسرائيلى ورفعوا علم الدولة الفلسطينية. من ناحية أخرى، أطلق عدد من العمال الذين تضرروا من إغلاق مصانعهم قبل ثورة 25 يناير بسبب سياسة الخصخصة حملة لإعادة فتح 1000 مصنع مغلق ونظم عمال مصنع تليفونات المعصرة «كويكتل» أولى تلك الوقفات الاحتجاجية السبت ، التى دعا إليها العمال لمطالبة حكومة الدكتور عصام شرف بتحقيق مطالبهم. ووقف عمال مصنع التليفونات أمام بوابة المصنع الرئيسية فى كورنيش النيل بمنطقة المعصرة، مشيرين إلى أن المصنع به أحدث الأجهزة ويمكن تشغيله فى أيام معدودة وأن ما ينقصهم هو «قرار» بإعادة تشغيله، مؤكدين أن المصنع كان يضخ فى ميزانية الدولة مئات الملايين من الجنيهات سنويا قبل بيعه للمستثمر الأجنبى الذى قام بتصفيته. وأشار العمال إلى أن نصفهم تم نقله إلى الهيئة المصرية للاتصالات ومعظمهم دون عمل حقيقى ويعانون من مشاكل إدارية كبيرة هناك والباقين تمت إحالتهم للمعاش المبكر وانضموا إلى طابور العاطلين عن العمل مع أنهم يمتلكون مهارات كبيرة فى مجالهم ومعظمهم مازال فى سن الشباب ولديه القدرة على العطاء. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها «سبحان مغير الأحوال من بعد الظلم والهوان وقصقصة حقوق العمال قواتنا المسلحة باسلة وعصامنا وشرفنا يقظان لرفع الظلم عن العمال وبرجوع مصانعنا يبقى بجد عيد العمال»، مشيرين إلى أنهم مستمرون فى تنظيم المزيد من الاحتجاجات فى الفترة المقبلة حتى تتم استعادة المصنع وإعادة تشغيله. ودشن العمال جروبا على فيس بوك تحت عنوان «حملة إعادة تشغيل 1000 مصنع مغلق»، مشيرين إلى أن عمال مصنع «تلى مصر» ومصنع «النصر» لصناعة السيارات وكذلك عدد من المصانع بدأوا فى اتخاذ خطوات لبدء تفعيل الحملة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل