المحتوى الرئيسى

حملة لمكافحة الاتجار بالنساء بمحافظة الجيزة 12 مايو

05/07 14:37

يعقد فى الثانى عشر من مايو الجارى المؤتمر الافتتاحى لحملة (مكافحة الاتجار بالبشر) بمقر نادى رجال الأعمال فى مركز التجارة العالمى بحيث يهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على هذه الظاهرة مع التركيز على الاتجار بالنساء (زواج الصفقة) كأحد أشكال الاتجار بالبشر الأكثر شيوعاً فى مصر.مع الإعلان عن أنشطة وأهداف الحملة من اجل الحصول على دعم وتأييد الأطراف المعنية. يعد الاتجار بالبشر هو ثالث أكبر تجارة غير مشروعة فى العالم، بعد الأسلحة والمخدرات. وفقا للمقرر الخاص للأمم المتحدة المعنى بالاتجار بالبشر والذى قد قام بتحديد الأشكال الشائعة للاتجار بالبشر فى مصر لتشمل الاتجار بالنساء لأغراض معينة كالاستغلال الجنسى للفتيات فى القرى الفقيرة من خلال ما يسمى بزواج الصفقة. ووفقا لتقرير الاتجار بالبشر الصادر عن الخارجية الأمريكية فى 2010, فإن هناك اتجاها متزايدا للاتجار بالنساء فى مصر، حيث يستتر الاتجار بالنساء فى مصر فى شكل الزواج العرفى أو ما يسمى بزواج الصفقة كما أن هناك وسطاء يروجون لذلك من أجل المال. بالإضافة إلى ذلك، تتفاقم المشكلة عندما ينتج عن هذا الزواج أطفال. كذلك، تتعرض الفتاة التى تقع ضحية لهذا الزواج للاستغلال الجنسى من قِبل عصابات الاتجار بالبشر. ومن أجل نقص الوعى العام حول خطورة هذه المشكلة وعدم وجود إحصائيات دقيقة عن الاتجار بالنساء فى مصر يقام ذلك المشروع بمحافظة الجيزة مما يهدف إلى رفع مستوى الوعى العام حول الآثار المدمرة للاتجار بالنساء والاستغلال الجنسى. وفى بداية المشروع, سيتم عقد المؤتمر الإفتتاحى لتسليط الضوء على مشكلة الاتجار بالبشر ونشر أهداف المشروع بهدف الحصول على دعم الأطراف المعنية. كما سيُعقد المؤتمر بحضور جمع من الخبراء فى مجال القانون وعلم النفس وعلم الاجتماع والصحة الإنجابية، وممثلى المنظمات الغير حكومية والمجالس القومية والمؤسسات الدولية. يسعى هذا المؤتمر إلى إشراك الحضور فى حملة المشروع ووضع استراتيجيات جديدة لمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر التى يمكن أن تسهم فى حل المشكلة ككل، وسيجرى تنفيذ المشروع فى القرى الفقيرة من محافظة الجيزة. كما سيجرى تدريب مجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين على آليات مكافحة الاتجار بالبشر وزيادة الوعى العام فى المناطق التى تعانى من هذه المشكلة ومحاولة اختيار مجموعة من المتدربين من المناطق المستهدفة كى يتم إعداد كوادر دعم فى المنطقة المستهدفة مما يؤدى إلى استمرارية المشروع بتقديم الاستشارات النفسية والقانونية للفئة المستهدفة من خلال بناء المنطقة المدربين من قبل المشروع. أيضا سيتم إجراء مسح ميدانى على عينة عشوائية فى المنطقة المستهدفة للتعرف على الأسباب الحقيقية التى تؤدى إلى انتشار هذه الظاهرة. بجانب ذلك سيتم عقد سلسلة من الندوات لتناول مشاكل الاتجار بالبشر مع التركيز بشكل خاص على الاستغلال الجنسى للمرأة وزواج الفتيات القاصرات والتعرف على حكم الدين والقانون وعلم النفس وأطباء الصحة الإنجابية فى هذا النوع من الاتجار. ستتناول الندوات بالمناقشة والتحليل هذه الظاهرة من جميع جوانبها من أجل استخلاص الدروس المستفادة. فى نهاية المشروع، سيتم عقد مؤتمر ختامى لتقديم التوصيات ومخرجات المشروع وإرسالها إلى المجالس القومية والمنظمات الحكومية والغير حكومية المعنية بمكافحة الاتجار بالبشر لتفعيل هذه التوصيات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل