المحتوى الرئيسى

"العطفى" يحذر من زراعة"الأرز" فى المناطق المحظورة

05/07 13:35

أكد دكتور حسين العطفى، وزير الموارد المائية والرى، أن الوزارة اتخذت كافة استعداداتها لمواجهة فترة الاحتياجات للمياه خلال الموسم الصيفى والارتفاع المفاجئ فى درجات الحرارة، مشيراً إلى تنفيذ أعمال الصيانة والتطهيرات لشبكة الترع على مستوى الجمهورية، باستثمارات بلغت نحو 200 مليون جنيه. أوضح العطفى أن الوزارة أنشأت العديد من المغذيات ووحدات الطوارئ، وعدداً من الآبار فى بعض الزمامات التى تحتاج إلى دعم وتغذية باستثمارات نحو 25 مليون جنيه، وذلك لتحسين حالة الرى خلال فترة أقصى الاحتياجات، والوفاء بحاجة كافة الزمامات المنزرعة خلال موسم الصيف الحالى. وأشار إلى أن وزارة الرى تقوم حالياً بتوفير كافة الاحتياجات المائية الكافية لرى جميع الزمامات المقررة، فى ضوء برنامج التوافق المائى بين وزارتى الرى والزراعة، والذى يحدد حجم الاحتياجات المائية طبقاً للزراعات الكائنة، حيث يبلغ إجمالى التصرفات المائية التى يتم ضخها بصفة يومية خلف السد العالى 170 مليون متر مكعب، ومن المقرر زيادة المنصرف خلال الفترة القادمة تدريجياً للوصول إلى أقصى تصرف (250 مليون متر مكعب / اليوم ) لمواكبة الزراعات الصيفية وخاصة زراعات الأرز. أكد الوزير أنه يتم التنسيق الدائم بين أجهزة وزارتى الزراعة والرى والأجهزة الشعبية والتنفيذية بمختلف المحافظات، لحسم جميع الشكاوى فى نهايات الترع، كما تقوم الإدارات العامة للرى بالمحافظات بتشكيل غرف عمليات دائمة على مدار اليوم لتلقى شكاوى المواطنين والعمل على حسمها فى حينها بالتنسيق مع الأجهزة المعنية والعمل على تأمين الحصص اللازمة لمياه الشرب وكافة الاستخدامات، مشيداً بالدور الإيجابى الذى تقوم به الإدارات المركزية للموارد المائية والرى بالأقاليم– بالتعاون مع مديريات الزراعة بالمحافظات- من خلال توزيع المساحات المقرر زراعتها أرزاً فى حدود النسب المقررة، مع الأخذ فى الاعتبار السعة التصميمية لشبكة الرى بالمحافظات، وكذلك التصرفات القصوى المسموح بها خلال فترة أقصى الاحتياجات، من أجل وصول المياه إلى جميع الأراضى المنزرعة بالكميات المناسبة والأوقات المحددة. وطالب العطفى جميع المزارعين على مستوى الجمهورية بالالتزام بالمساحات المقررة لزراعة الأرز داخل المحافظات المسموح بزراعة المحصول، وعدم زراعة الأرز نهائياً فى المناطق والمحافظات غير مصرح بها تفادياً للأضرار والمخاطر التى ستلحق بالقطاعات المعنية والمستخدمة للمياه، كما شدد د.العطفى على أهمية زراعة الأرز بطريقة الشتل وتجنب زراعة الأرز البدار نظراً لاستهلاكها كميات مياه زائدة عن زراعات الشتل بنحو 30%، وأيضاً ضرورة الالتزام بأدوار المناوبات المقررة والرى الليلى. وأكد أن الوزارة ستقوم برفع الغرامات السابق تجميدها لأعوام 2009 وما قبلها، للمزارعين الذين التزموا بعدم زراعة الأرز بالمخالفة لعام 2010، وفى ضوء جديتهم واستمرارهم بعدم زراعة الأرز بالمخالفة للعام الحالى 2011.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل