المحتوى الرئيسى

الرشق: لا نستبعد تصفية إسرائيل لعناصر قيادية من "حماس"

05/07 10:14

دمشق: أكد عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس السبت أنه ليس من المستبعد قيام اسرائيل بتصفية عناصر من حركة حماس ، ردا منها على عقد اتفاقية المصالحة الفلسطينية.وقال في تصريحات لصحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية نشرتها في عددها الصادر اليوم " إن القاهرة شهدت عدة اجتماعات مكثفة قبل وبعد التوقيع لاتخاذ خطوات عملية على الأرض تؤكد للشعب الفلسطيني أن الاتفاق ليس مجرد حبر على ورق وإنما هو عمل متواصل من أجل استعادة الحقوق الفلسطينية المشروعة.واكد على ترتيب عمل المؤسسات وعقد ورش عمل لإنجاز ما اتفق عليه، خصوصا ما يتعلق بحزمة التفاهمات الفلسطينية التي تم التوقيع عليها من قبل كل الفصائل، وتتضمن ما يلي "الانتخابات؛ واتفق على ترشيح ما لا يزيد على 12 من القضاة لعضوية محكمة الانتخابات وتحديد موعد الانتخابات التي اتفق أن تتم بعد عام من اتفاق المصالحة، وموضوع منظمة التحرير، والأمن، وتشكيل الحكومة، ومهامها التي تنص على الإشراف على معالجة القضايا الداخلية، ومتابعة عمليات إعادة إعمار قطاع غزة، وإنهاء الحصار الإسرائيلي، ومتابعة تنفيذ ما ورد في اتفاق الوفاق الوطني، وتوحيد مؤسسات السلطة في الضفة وقطاع غزة، وتسوية أوضاع الجمعيات والمؤسسات، ثم وضع المجلس التشريعي، حيث اتفق على تفعيله طبقا للقانون".ويرى أن مصر ليست راعية فقط، ولكنها معنية بحماية الاتفاق وحسن التنفيذ.وفيما يخص الموقف الإسرائيلي، قال " تهديداتها لن تؤثر على الاتفاق.. وهي فقدت مصداقيتها لأنه خلال فترة الانقسام التي طالت أربعة أعوام لم يحدث أي تقدم في عملية السلام ولم يتحقق أي شيء للشعب الفلسطيني، ولم تصدق في أي من الوعود".وقلل الرشق من شأن التهديدات الإسرائيلية،متوقعا قيام اسرائيل بمحاولات لتصفية عناصر من "حماس".ورحب بإعلان الدولة في سبتمبر /أيلول المقبل،مشيرا "هذا جهد جيد وأي اعتراف نعتبره انتصارا للشعب الفلسطيني. ونحن معنيون باستمراره، ولكن لا نكتفي بهذا الجهد، ويجب أن يكون لدينا كل الخيارات الدبلوماسية والسياسية والمقاومة بكل أشكالها من أجل انتزاع حقوقنا".وأكد ان الحكومة الفلسطينية ستكون حكومة مستقلين،و ستوافق عليها كل الفصائل الفلسطينية، أما بالنسبة لمهام الحكومة فهناك دور منصوص عليه في النظام الأساسي وفي ورقة التفاهمات.وفي سياق آخر،قال "يسرنا أن يكون لحماس مكتب في مصر، وإن كانت العلاقة بين مصر وحماس أكبر من مسألة مكتب، ولا تغيير ولا خروج على وجود حماس في سوريا، ونحن نأمل بالخير والاستقرار لكل الدول العربية"،نافيا نقل "حماس" من مكانها في سوريا.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 7 - 5 - 2011 الساعة : 6:50 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 7 - 5 - 2011 الساعة : 9:50 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل