المحتوى الرئيسى
alaan TV

النظام الليبي ينتقد خطة المساعدة المالية للثوار.. ويؤكد القذافي لن يغادر السلطة

05/07 10:13

شن نظام القذافي هجوما عنيفا على خطة المساعدة المالية الدولية للمتمردين التي تنص على استخدام الأموال الليبية المجمدة في الخارج لمساعدة الثوار، مؤكدا في الوقت ذاته أن معمر القذافي لن يغادر السلطة. وبعد نحو ثلاثة اشهر من بداية النزاع في 15 فبراير اثر انتفاضة ضد نظام القذافي والتدخل العسكري الدولي في 19 مارس تبدو المعارك بين الثوار وقوات القذافي في طريق مسدود لا سيما في مدينة مصراته الاستراتيجية غرب البلاد. وأعلنت فرنسا التي كانت أول من اعترف بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا الجمعة أن «14 دبلوماسيا ليبيا سابقا، اشخاصا غير مرغوب فيهم» وأمهلتهم «بين 24 و48 ساعة» لمغادرة البلاد. وبانتظار حل سياسي أو عسكري للنزاع انشات مجموعة الاتصال حول ليبيا الخميس «صندوقا خاصا» سيوضع بتصرف المجلس الوطني الانتقالي وتموله هبات وقروض خصوصا عربية وكذلك الأموال الليبية المجمدة في الولايات المتحدة وأوروبا. وأعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه أن الصندوق «سيعمل فعليا خلال الأسابيع المقبلة» بينما وعدت الكويت بدفع 180 مليون دولار وقطر ما بين 400 الى 500 مليون. واعلن رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم ال ثاني أن الصندوق سيستخدم «قبل كل شيء لدفع الرواتب وشراء الأدوية والمؤن والمستلزمات الطبية» وذلك لإعادة الإعمار. غير أن نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم رد في مؤتمر صحفي في طرابلس أن «ليبيا لا تزال، بموجب القانون الدولي، دولة ذات سيادة وأي استعمال لأموالها المجمدة، شبيه بالقرصنة في عرض البحر». وتقدر مصادر مختلفة أموال القذافي الذي يحكم البلاد منذ نحو 42 سنة، وعائلته بنحو ستين مليار دولار في العالم أكثر من نصفها في الولايات المتحدة. وفضلا عن المساعدة المالية ناقش المشاركون في اجتماع روما سبل التوصل الى وقف إطلاق النار في أسرع وقت. واعتبر وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني «واقعيا» أن يتم ذلك «في ظرف بعضة أسابيع». واعلنت روسيا والصين الجمعة توحيد جهودهما للتوصل الى "وقف اطلاق نار" لكنهما كررتا موقفهما المبدئي المعارض لأي تدخل ولأي عملية برية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل