المحتوى الرئيسى

مانشستر سيتي يجهز "رداء الأبطال" في أسبوع تاريخي

05/07 09:18

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) عندما تنطلق صافرة حكم مباراة مانشستر سيتي مع مضيفه إيفرتون السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي، فإنها ستكون إشارة على انطلاق أهم أسبوع في تاريخ النادي السماوي على الإطلاق. إذ أن فوز مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع فيها وتعثر مطارده المباشر توتنهام هوتسبر أمام بلاكبول، سيعني تأهل السيتي رسميا إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه. ويحتل سيتي المركز الرابع برصيد 62 نقطة من 34 مباراة، فيما يتشارك توتنهام مع ليفربول في المركز الثالث برصيد 55 نقطة، لكن الأخير لعب مباراة أكثر. وفي حالة فوز فريق "السيتزنز" على إيفرتون وتعثر توتنهام أمام بلاكبول، فإن رصيده سيصل إلى 65 نقطة بفارق 10 نقاط عن ليفربول والسبورز، قبل ثلاث مباريات فقط من نهاية المسابقة. ويأتي هذا الإنجاز التاريخي تتويجا للجهد الكبير الذي حققه الفريق طوال الموسم تحت قياده مدربه الإيطالي روبرتو مانشيني، وذلك منذ آلت ملكية النادي إلى مجموعة أبوظبي برئاسة الشيخ منصور بن زايد.   مانشيني "بين نارين" ومع الأهمية القصوى لمباراة السبت، فإن مانشيني يبدو "بين نارين"، إذ أن الفريق سيخوض السبت المقبل نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي أمام ستوك سيتي، أملا في إنهاء 35 عاما من السنوات الخالية من الألقاب. ويخشى المدرب الإيطالي أن يخسر أي من أوراقه الرابحة قبل المواجهة المصيرية أمام ستوك سيتي، خاصة وأن موقف مهاجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز من المشاركة في الكأس مازال غامضا بفعل الإصابة. وعن ذلك قال خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة إيفرتون: "إنها فترة حاسمة بالنسبة للفريق. لدينا فرصة للفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي لكن ذلك لن يكون سهلا، لأن ستوك سيتي فريق قوي وكل شيء قد يحدث". وأضاف: "لو أننا حافظنا على المركز الرابع حتى نهاية الموسم، وكنا دوما بين الأربعة الكبار طوال العام، فإن هذا يعني أننا نستحق الذهاب إلى دوري الأبطال".   مصادفة ويمبلي الطريف أن مانشستر سيتي سيخوض نهائي الكأس على ملعب ويمبلي، وهو الملعب ذاته الذي سيستقبل نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث يخوضه مانشستر يونايتد، الغريم اللدود للسيتي، أمام برشلونة الإسباني. لكن علينا انتظار صافرة نهاية مباراة نهائي الأبطال لنعرف ما إذا كان ويمبلي وجه السعد على مدينة مانشستر أم لجزء من أبنائها. محمد سيف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل