المحتوى الرئيسى

بلاغان يتهمان محافظ البحيرة بتشريد أهالي رشيد

05/07 09:03

البحيرة- شريف عبد الرحمن: تقدَّم الأهالي المتضررون من إزالة منازلهم بمدينة رشيد بمحافظة البحيرة ببلاغين للمحامي العام لنيابات دمنهور، يتهمون فيهما كلاًّ من اللواء محمد مبروك هندي محافظ البحيرة الجديد، وحامد هبيلة رئيس مجلس مدينة رشيد بإزالة وهدم منازلهم بدعوى التطوير.   وطالب الأهالي بمحاكمة اللواء محمد شعراوي محافظ البحيرة السابق واللواء فتح الله الجندي رئيس مركز ومدينة رشيد السابق والمدير الحالي للمكتب الفني للمحافظ الجديد بتهمة تشريد أسر العقارات بدعوى خطة تطوير رشيد.   وتساءل د. عبد الحميد زغلول عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في برلمان 2005م: هل معيار التطوير في نظر المسئولين هو طرد المواطنين وتشريد 45 أسرةً وهدم مبانٍ تاريخية لتوسعة شارع، أو ميدان في الوقت الذي تتواجد فيه خمس مناطق عشوائية أولى بالتطوير وهي: "قطقط، وبابا حسن، والكسارة، والمنزلي، والحربي، بالإضافة إلى منطقة قبلي في حي زغلول".   وشدد في تصريح لـ(إخوان أون لاين) على أن الأهالي يمتلكون العقارات والمحال منذ عشرات السنين بموجب عقود صحيحة ومسجلة، ولا مبرر لنزع ملكيتها لانتفاء المصلحة العامة التي حددها القانون، مطالبًا بإصدار قرار من رئيس مجلس الوزراء بإلغاء قرار نزع الملكية من أصحاب العقارات وتعويض مَن تضرروا من إزالة أملاكهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل