المحتوى الرئيسى

امريكا: بن لادن ادار بصورة وثيقة القاعدة من مخبأه

05/07 04:37

واشنطن (رويترز) - قال ثلاثة مسؤولين حكوميين امريكيين ان مواد صادرتها قوات امريكية خاصة من مخبأ اسامة بن لادن في باكستان اظهرت ان قبل وفاته كان زعيم المتشددين لا يزال منخرطا بصورة وثيقة في انشطة متشددي القاعدة. وقالوا ان التحليلات الاولية للمواد التي تشتمل على وثائق واجهزة حاسب الي وتليفونات محمولة صودرت من المجمع السكني الذي كان زعيم القاعدة متواجدا به تقدم دليلا قويا على ان بن لادن كان منخرطا في توجيه انشطة القاعدة حتى على الرغم من انه تجنب دائرة الضوء العام الى حد كبير لسنوات. وقال احد المسؤولين ان دليلا تم تحليله حتى الان يشير الى انه فيما تم العثور على جهاز اتصال حديث في مخبأه فمن غير الواضح اذا ما كان بن لادن نفسه استخدمه دائما. وخلال العملية التي استمرت شهورا والتي اجرتها وكالة المخابرات المركزية ووكالات امن امريكية اخرى لتحديد ومراقبة مقر اقامة بن لادن كانت الاتصالات من المجمع مراقبة وتم التقاط صور للمقيمين به. وقال المسؤول انه لم تتم سماع او رؤية بن لادن نفسه. وقال مسؤول طلب عدم الكشف عن هويته لانه غير مصرح له بالحديث للنشر انه مع ذلك فان المواد التي صودرت من المخبأ "توضح بشكل واضح ان بن لادن كان لا يزال زعيما نشطا لمنظمته ويقدم ارشادا استراتيجيا وعمليا وتكتيكيا." وقال مسؤول اخر ان الدليل الذي تم تحليله حتى الان اشار الى ان بن لادن واتباعه كانوا لا يزالون مهتمين جدا بشن المزيد من الهجمات على "اهدف بنية تحتية" داخل الولايات المتحدة. واصدرت وزارة الامن الداخلي يوم الخميس نشرة مخابراتية تحذر من احتمال تخطيط القاعدة لشن هجوم على قطارات امريكية في 11 سبتمبر ايلول 2011 في الذكرى العاشرة لهجمات الجماعة على نيويورك وواشنطن. وقال مسؤولون ان التحذير ناتج عن دليل اخذ من مخبأ بن لادن يشير الى ان مثل هذه الخطة نوقشت. وعلى الرغم من ذلك قالوا ان الدليل نفسه يعود الى فبراير شباط 2010 وانه لا توجد اي اشارة على ان مثل هذه الخطة تم وضعها قيد التنفيذ. وقال المسؤولون انه لم يكن هناك دليل اضافي لمناقشات "طموحة" او تخطيط لهجمات محتملة على الولايات المتحدة لكن لم يظهر اي دليل حتى الان على اي تخطيط لتهديد يعتبر "وشيكا".   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 2 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل