المحتوى الرئيسى

هيلاري كلينتون: الاصلاح لا يزال ممكنا في سوريا

05/07 00:15

واشنطن (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة انه لا يزال بامكان الحكومة السورية القيام باصلاحات رغم العنف السياسي المتصاعد الذي أثار انتقادات على مستوى العالم. وقالت كلينتون التي كانت تتحدث في مقابلة مع صحفي ايطالي ان الولايات المتحدة كانت صريحة بشأن حملة الرئيس السوري بشار الاسد السياسية لكن الوضع هناك معقد. واضافت في تصريحات نشرتها وزارة الخارجية الامريكية "توجد بواعث قلق عميقة تجاه ما يحدث داخل سوريا ونحن نحث الحكومة السورية بقوة على أن تفي بالتزامها المعلن بالاصلاحات." وقالت كلينتون ان الوضع في سوريا "مثير للمشاعر" لكنها رفضت تشبيه سوريا بليبيا حيث ساعدت الولايات المتحدة في قيادة الجهود الدولية لدعم المعارضة المسلحة التي تقاتل الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يتولى السلطة منذ ما يزيد على اربعة عقود. واضافت كلينتون "ما اعرفه هو أنه لا تزال أمامهم فرصة لتحقيق جدول أعمال للاصلاح." وتابعت "لم يصدق أحد أن القذافي سيفعل ذلك. الناس يصدقون أنه يوجد مجال محتمل للمضي قدما مع سوريا. لذا سنواصل المشاركة مع كافة حلفائنا من أجل الضغط بكل قوة بشأن ذلك." واتهم منتقدون الولايات المتحدة بأن تحركها بشأن سوريا أهدأ مما ينبغي حيث تواصل قوات الاسد حملة امنية من أجل الحفاظ على قبضة العائلة على السلطة وسحق المتظاهرين المطالبين بالحرية. وكانت كلينتون نفسها تعرضت لانتقادات واسعة في مارس اذار بعدما وصفت الاسد بأنه اصلاحي مستشهدة باراء قادة الكونجرس الذين التقوا الرئيس السوري. وسعت الولايات المتحدة للتواصل مع دمشق وتخفيف قوة تحالفاتها المناهضة لاسرائيل مع ايران وجماعتي حزب الله في لبنان وحماس في غزة. وفرضت الولايات المتحدة المزيد من العقوبات المستهدفة ضد مسؤولين سوريين الجمعة الماضي لكنها تركت الاسد نفسه خارج القائمة. لكن مسؤولين امريكيين يقولون ان من الممكن فرض عقوبات أخرى وانه يجري تقييم الوضع بصورة مستمرة. من اندرو كوين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل