المحتوى الرئيسى
worldcup2018

وزارة الداخلية في تونس تعتذر عن اعتداءات الشرطة على الصحفيين والمواطنين

05/07 21:30

- تونس- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعربت وزارة الداخلية في تونس عن أسفها للصحفيين والمواطنين الذين تعرضوا للاعتداء، كما أكدت احترامها الكامل لعمل الصحفيين وحقوق كل مواطن في التظاهر سلميا، وتعهدت وزارة الداخلية في بيان، نقل راديو "إفريقيا1" اليوم السبت مقتطفات منه، بفتح تحقيق حول قمع الشرطة للمظاهرات المعادية للحكومة في تونس وضرب الصحفيين والمتظاهرين.وأكدت نقابة الصحفيين التونسيين أن 15 صحفيا يعملون في وسائل إعلام دولية وتونسية تعرضوا لسوء المعاملة من قبل رجال الشرطة، عندما كانوا يقومون بتغطية المظاهرات التي نظمت خلال اليومين الماضيين في العاصمة التونسية، وأضاف الراديو أن أعمال العنف ضد الصحفيين لم يسبق لها مثيل في تونس منذ الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في 14 يناير الماضي.ومن جانبه، أكد مصدر في الوزارة، لم يفصح عن هويته، إصابة 4 شرطيين بينهم واحد في حالة خطيرة خلال المظاهرات، يذكر أن رجال حفظ النظام في تونس قد قاموا أمس الجمعة في العاصمة التونسية بتفريق نحو 200 متظاهر، معظمهم من الشباب المطالبين باستقالة الحكومة الانتقالية والقيام بثورة جديدة.يشار إلى أن نحو 300 متظاهر تم تفريقهم، الخميس الماضي، من قبل الشرطة، حيث ألقت قوات حفظ النظام القنابل المسيلة للدموع عليهم، وكانت منظمتا "الدفاع عن الصحفيين" و "مراسلون بلا حدود" أدانتا هذه الأعمال وطالبتا الحكومة الانتقالية بفتح تحقيق حول هذه الأحداث وإعطاء أوامر واضحة لقوات حفظ النظام لوقف تلك الممارسات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل