المحتوى الرئيسى

مشرف يغضب لعجز الاستخبارات الباكستانية عن بن لادن لخمس سنوات

05/07 08:14

دبي - العربية.نت اعتبر الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف أن بقاء أسامة بن لادن طليقا في باكستان بضع سنوات إنما يدل على "عجز" أجهزة الاستخبارات الباكستانية، معربا عن "غضبه الشديد" لكونه لم يكن على علم بوجوده في باكستان. وصرح مشرف، الرئيس السابق الذي تولى قيادة باكستان من 1999 إلى 2008، لإذاعة ان بي آر الأمريكية الجمعة 6-5-2011، أن هناك تفسيرين ممكنين لوجود زعيم تنظيم القاعدة السري في باكستان طيلة خمسة أعوام في منزل في أبوت أباد شمال باكستان. "أحدهما أن هناك تآمرا داخل أجهزة استخباراتنا. والآخر هو عجزها، وأميل بقوة إلى هذا التفسير الأخير". وقال "لا يمكنني أن أعتقد أن هناك تآمرا". وأشار مشرف إلى أن الرئيس الامريكي باراك أوباما شكر بنفسه أجهزة الاستخبارات الباكستانية لمساعدتها في مطاردة بن لادن الذي قتله فريق كوماندوس أمريكي بعد قرابة عشرة أعوام على اعتداءات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001. وأضاف مشرف أن باكستان نقلت معلومات استخباراتية إلى الولايات المتحدة. وقال "لو كان هناك تآمر، لماذا تم نقل مثل هذه المعلومات الاستخباراتية؟". وقال الرئيس الباكستاني السابق إنه "بصراحة" غاضب جدا لأنه لم يكن على علم بوجود بن لادن على الأراضي الباكستانية عندما كان في السلطة. وقال "هذا أمر رهيب"، مضيفا أنه يريد أن يسأل أجهزة الاستخبارات "كيف يمكن أن لا تكون على علم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل