المحتوى الرئيسى

«ثورة الشباب» في اليمن تدعو دول الخليج لسحب مبادرة نقل السلطة

05/07 18:48

دعت جماعات شبابية تقود الاحتجاجات الرامية للإطاحة بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح دول الخليج العربي السبت إلى سحب مبادرتها المتعلقة بتنحي صالح عن السلطة في غضون شهر ومنحه حصانة من الملاحقة القضائية بعد أن رفض التوقيع على المبادرة في اللحظة الأخيرة. وقالت المعارضة اليمنية الجمعة إن الاتفاق الذي اقترحه مجلس التعاون الخليجي لإنهاء أشهر من الاضطرابات جرى تعديله بما يسمح لصالح بالتوقيع عليه كزعيم لحزب لا كرئيس للدولة وهو شرط كاد يطيح بالاتفاق الأسبوع الماضي. وقالت الجماعات المنضوية تحت لواء ثورة الشباب «ندعو قادة دول مجلس التعاون الخليجي إلى التوقف عن أي مبادرات يترتب عليها استعداء للشعب اليمني». وقال البيان الذي وقعته اللجنة التنظيمة للثورة الشبابية الشعبية «ندعو الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والدول دائمة العضوية بمجلس الأمن الى تحمل مسؤوليتهم الأخلاقية ووقف التدخل السلبي ضد إرادة الشعب اليمني في الحرية والديمقراطية». وتعهد كثير من المتظاهرين وبينهم طلاب ورجال قبائل ونشطاء بالبقاء في الشوارع إلى أن يتنحى صالح. ولا ينتمي هؤلاء لأحزاب المعارضة التي تتألف من إسلاميين وقوميين عرب ويساريين سبق لهم التعاون مع صالح. وينص الاتفاق على تنحي صالح خلال 30 يوما من التوقيع. وكانت السعودية والولايات المتحدة تنظران إلى صالح حتى الآونة الأخيرة على أنه حصن ضد تنظيم القاعدة وعدم الاستقرار في المنطقة. واعتبر منتقدون عدم توقيع صالح بصفته رئيسًا للدولة علامة واضحة على أنه لا ينوي التنحي سريعًا. وقال زعماء المعارضة المتشككون الجمعة إنه يبدو أن مجلس التعاون الخليجي قبل مطالب الحزب الحاكم. لكن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني نفى السبت إدخال أي تغيير على الخطة. وسئل الزياني في أبوظبي عما إذا كان هناك أي تغيير في المبادرة فقال إنه لا يوجد أي تغيير على الإطلاق وأنها نفس مبادرة مجلس التعاون وأنه تم فقط اضافة أسماء أشخاص سيوقعون على الاتفاق. وتحدى صالح الاحتجاجات المستمرة منذ ثلاثة أشهر ووصف معارضيه الجمعة بأنهم خارجون عن القانون وأنهم من قوى الارهاب. وقال أمام جمع من أنصاره إن عليهم أن يؤيدوا الشرعية الدستورية ويرفضوا الفوضى والخطط الانتقامية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل