المحتوى الرئيسى

ملاحظــاتالشيخة موزة‏!‏

05/06 23:45

رغم النظرة التشاؤمية وحالة التوجم التي أراها علي وجوه البعض بسبب الأحداث الدائرة علي الصعيد الداخلي والخارجي فإن المصالحة الفلسطينية التي رأت النور أخيرا بسواعد مصرية لتعود كما كانت قلب العروبة النابض‏..‏ وأصبحت متفائلا بما هو قادم.. بعد أن قربت الثورات العربية الشعوب التي فرقتها الأنظمة المستبدة.. وباتت المرحلة القادمة في حاجة أكثر إلي تلاحمنا مع الشعوب العربية والتقرب منها أكثر.. وأعتقد أن الرياضة تستطيع أن تصنع ما فشلت فيه نظيرتها السياسة وتزيد من التقارب بدلا حالة التعالي التي جعلت مصر تعيش في معزل عن شعوبنا العربية وجنينا من ورائها الحنظل.. ومزيدا من التشتت والفرقة.. الرياضة باتت اللغة الأولي التي يتحدثها العالم.. فلماذا لا نستغلها من اجل عالم عربي واحد.. وننبذ الخلافات السابقة التي زرعها النظام السابق من أجل خدمة الأجندات الأمريكية والصهيونية.. فكما شاهدنا الأعلام العربية ترفرف جنبا إلي جنب في ميدان التحرير.. في كل عواصم العالم تنادي بالحرية والعدالة الاجتماعية.. من منطلق أننا أشقاء عروبة.. علينا الآن استثمار هذه الملحمة العربية.. واستغلال إمكانياتنا المادية والبشرية للنهوض بعالمنا العربي في جميع المجالات بما فيها الرياضة.. لاسيما أننا لدينا نماذج عربية مشرفة.. تستطيع أن تكون خير سفير لامتنا العربية في المحافل الدولية.. وكما نجحت دولة قطر بالفوز بشرف تنظيم كأس العالم2022 من منافس بحجم الولايات المتحدة الأمريكية بفضل مجهودات شخصيات عربية بارزة ودعم من أمير قطر حمد بن خليفة وزوجته الشيخة موزة التي كانت خير سفيرة لبلادها خلال عملية التصويت علي البلد المنظم في الوقت الذي كانت فيه سيدة مصر الأولي سابقا سوزان مبارك شغلها الشاغل هو الاستحواذ علي المجوهرات الملكية والمقتنيات الأثرية.. وأموال مكتبة الإسكندرية.. وبرنامج القراءة للجميع.. فحان الوقت أن تفتح مصر ذراعيها للشيخة موزة وغيرها من الشخصيات العربية البارزة حتي نستطيع ان نلحق بالركب العالمي الذي تأخرنا عليه كثيرا بسبب النظام البائد.. وهذا لن يتحقق إلا إذا غيرنا سياستنا في التعامل مع أشقائنا العرب ونخرج من برجنا العاجي وتلمس أقدامنا الأرض.. ويتحمل المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة العبء الأكبر خلال المرحلة المقبلة.. وعليه أن يسبق بالمبادرة ويمد يديه كعادته ويستغل شعبية أنديتنا كالأهلي والزمالك ومنتخبنا في جولة عربية من أجل التواصل مع أشقائنا العرب والاحتفاء بثورتنا المجيدة. المزيد من أعمدة خالد فــؤاد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل