المحتوى الرئيسى

بشفافيةأمريكا‏..‏ بين النصر والخوف‏!!‏

05/06 23:45

لماذا كل هذه السرعة في أداء العملية الهجومية علي بن لادن وقتله‏,‏ وسرعة نقل جثمان هذا الرمز الي أفغانستان‏,‏ وسرعة دفنه في أعماق البحار حتي لايجده أحد؟‏!. ولماذا لم تنتظر أمريكا حتي تتأكد أنه هو الرجل التي تطارده منذ عشر سنوات بن لادن فعلا.. بعمل تحليلD.N.A بدلا من ان نفاجأ بظهوره بعد عدة سنوات, ليؤكد لنا أنه لم يمت.. ونتشكك في كل ما حولنا.. مثلما حدث وظهر الآن.. شخص يدعي أنه صدام حسين ولانعرف أين الحقيقة؟!. السؤال الذي يطرح نفسه الآن كيف استطاعت أمريكا الوصول الآن لهذا الرمز؟ رغم أنه طوال عشر سنوات تعاونت المخابرات الامريكية مع العديد من أجهزة المخابرات العالمية المشهود لها بالكفاءة والذكاء بهدف الوصول له, وضاعت كلها هباء.. كما أن ماحدث يجعل أصابع الاتهام تشير الي خيانة أحد المقربين اليه, والطريف أن امريكا بكل ما لها من سلطان وقوة ترهب بها العالم تخاف وتخشي من هذا الرجل, ومن الانتقام الذي ممكن أن يقوم به تنظيم القاعدة المنتشر في العديد من بلاد العالم للانتقام لمقتل هذا الرمز!!. فهل يستطيع تنظيم القاعدة فعلا تهديد أمريكا والدول الاوروبية المتقدمة؟! وهل تستطيع أمريكا نسيان أن بن لادن هو الدمية التي دربتها وأعدتها لتكون ذراعها التي تبطش وتهدد بها أعداءها, ومن ثم تحولت الي وحش كاسر يهدد مدربه.. فكان لابد من التخلص منه أيا كانت العواقب وردود الأفعال لأعضاء التنظيم!!, مما أدي الي قيام أمريكا بتحذير جميع رعاياها من السفر خارج البلاد, ومضاعفة الحراسات علي جميع سفاراتها ومصالحها في جميع أنحاء العالم, ورفع حالة الطواريء والاستعداد الي أقصي درجة خوفا من الانتقام الشرس لتنظيم القاعدة!!.abdelfattah@ahram.org.rg المزيد من أعمدة عبدالفتاح إبراهيم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل