المحتوى الرئيسى

بيان عاجلطريق الرخاء

05/06 23:45

لن تخرج مصر من متاعبها الاقتصادية أو أزمتها المالية إلا إذا اكتشفت آبار بترول جديدة‏,‏ وكثيرا من آبار البترول‏.‏ ولسنا في حاجة إلي أن نعقد اتفاقات جديدة مع كل شركات البترول في العالم للتنقيب عن البترول‏. فإن آبار البترول موجودة في بلادنا, وقد اكتشفناها فعلا في25 يناير, عندما تأكدنا أن الطغيان يؤدي إلي الافلاس والحرية تؤدي إلي الرخاء. ونحن نستطيع أن نجعل كل مصر آبار بترول, ولها دخل الدولة البترولية, ولو جعلنا مصر واحة للديمقراطية والحرية والعدل في الشرق الأوسط وشعر كل إنسان في العالم أنه سيجد في مصر ديمقراطية أكثر من أي بلد في المنطقة, وحرية أكثر وعدالة أكثر. وأن القضاء العادي هو الحكم فلا محاكم استثنائية, وأنه لا يستطيع حاكم أو وزير أن يرفض تنفيذ حكم قضائي, أو يفرض رأيه علي القضاء ولا يهدد أي إنسان في رزقه أو ماله, لأن له رأيا مخالفا لحاكمه. عندما تلمس الدنيا أن الديمقراطية في مصر, والحرية والعدالة في مصر ليست شعارات مرفوعة, وإنما هي حياة يمارسها المصريون فعلاويعيشونها علي كل مستوي وفي كل ظرف من الظروف. عندما تري الدنيا في بلادنا الحرية هي حرية الشعب وليست حرية الحكام, وأن الموظف المصري ليس سيد الشعب, وإنما هو خادمه, وأن الحاكم المصري ليس فرعونا وإنما هو يوسف. إنني أؤكد أن الذين يقاومون الحرية والديمقراطية في بلادنا يريدون منا أن نبقي فقراء ضعفاء مسحوقين, لأنهم يعلمون أنهم لا يستطيعون السيطرة علي الأحرار, وإنما يستطيعون أن يسيطروا علي العبيد المستسلمين! ولن تستسلم مصر بعد اليوم لأحد.mmenawy@ahram.org.eg المزيد من أعمدة محمود المناوى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل