المحتوى الرئيسى

ملحن إماراتي: نادم على الخلاف مع الجسمي.. وجورج وسوف فوضوي

05/06 22:08

اعتبر الملحن الإماراتي إبراهيم جمعة أن 70% من المغنيين العرب لا يصلحون، ويقدمون أشياء أخرى غير الغناء مثل العري والابتذال، رافضًا إطلاق لقب مطربة على الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي والإماراتية شمس. وكشف أن خلافه مع مواطنه المطرب حسين الجسمي كان مجرد سوء فهم وانتهى في الوقت الجاري، واعتبر أنه من أبرز المطربين في الساحة حاليًا مع محمد عبده وكاظم الساهر، معربًا عن أمله في التلحين للمطربتين المصريتين أنغام وآمال ماهر، وكذلك المغربية أسماء المنور. وقال إبراهيم جمعة، في مقابلة مع برنامج "هلا وغلا" على قناة "أبو ظبي الإمارات" مساء الخميس 5 مايو/أيار 2011م: "إن 70% من المطربين المتواجدين في الساحة العربية حاليًا لا يصلحون، ولا يمتلكون قدرات صوتية جيدة، ويعتمدون في غنائهم على الآلات الصوتية الحديثة". وأضاف إن "انتشار الأغاني المبتذلة وغير الصادقة أدى إلى انعدام التذوق الفني، وخاصة في ظل ابتعاد كلمات الأغاني عن إبراز القيم الاجتماعية والتعبير عن القضايا المهمة، التي تهم المواطن وتلمس حاجاته، سواء في الحب أم الوطن أم غيرهما". ورأى الملحن الإماراتي أنه لا يمكن أن يطلق لقب مطربة على الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أو الإماراتية شمس، لافتا إلى أنه من الممكن إطلاق لقب استعراضية أو مؤدية عليهما، خاصة وأن الطرب إحساس مرهف يعبر عنه الفنان أو الفنانة، وأنه لا يراه فيهما. وقال جمعة: "إن صوت شمس غير حلو، وما تقوم به ليس غناء، وهذه الحقيقة ولا أخجل منها، وهناك كثير من المغنين غير جيدين وأصواتهم سيئة للغاية لكن الآلات الحديثة تغطي على هذا الأمر، ولكن ينقصهم الإحساس المرهف بالكلمات وتوصيل ذلك للمستمع وهو ما يفشلون فيه". وأضاف الملحن الإماراتي "لا أحب أن أتكلم عن هيفاء كثيرًا، لكني أرى أنها استعراضية من الدرجة الأولى وليست مطربة، وهي ناجحة في استغلال مواهبها في الاستعراض وحققت نجاحًا كبيرًا وهذا الأمر لا يغضبني كثيرًا، خاصة وأنها تجتهد لتقدم شيئًا جيدًا ومختلفًا". وكشف الملحن الإماراتي عن أن خلافه مع مواطنه حسين الجسمي كان مجرد سوء فهم، وقد تم تداركه مؤخرا ولكن بعد فترة طويلة من الوقت، مشيرا إلى أن علاقته الآن به جيدة، خاصة وأن الجسمي يعد حاليًا مطرب الإمارات الأول، وأحد أبرز المطربين على الساحة العربية مع السعودي محمد عبده والعراقي كاظم الساهر. وقال جمعة: "إن خلافه مع الجسمي جاء خلال تعامله معه في إحدى المرات؛ حيث طلب الجسمي منه عمل لحن سريع في غضون أربع ساعات، إلا أنه فهم الأمر خطأ وقتها، واعتبر كلام الجسمي بمثل أوامر، لذلك اختلف معه ورفض القيام بعمل اللحن له". وأضاف "لقد عرفت من خلال إحدى حوارات الجسمي مدى صدق نيته معي، وعدم تطاوله علي في هذا الموقف، وقد ندمت كثيرًا على فترة الخلاف التي حدثت بيننا، خاصة وأن الجسمي يعد مطرب الإمارات الأول وشرفًا لأي ملحن العمل معه". ورأى الملحن الإماراتي أن الجسمي ومواطنته الفنانة أحلام أبرز مطربي الإمارات، وأنه لا يوجد أحد في مكانتهما، لافتًا إلى أن الجسمي يتميز بتقديمه لكافة ألوان الغناء، بينما عاب على أحلام اتجاهها إلى اللون السعودي ونسيان الهوية الإماراتية، التي حققت من خلالها النجاح في عالم الغناء. وشدد جمعة على أنه تعاون مع معظم المطربين العرب إلا أنه يأمل في التلحين للمطربتين المصريتين أنغام وآمال ماهر، وكذلك المغربية أسماء المنور، مشيرا إلى أنه يحب حلاوة وعذوبة صوت أنغام، وسلاسة صوت أسماء المنور، والإمكانات الصوتية الرهيبة التي تتمتع بها آمال ماهر. واعتبر من جانب آخر صوت الفنان اللبناني جورج وسوف "فيه فوضوية" ولكنها مقبولة، إلا أنها تزداد مع كبر عمره، لافتا إلى أنه تعاون معه منذ فترة في أغنية "يا مريم"، لكنه من الصعب أن يتعاون معه مرة ثانية، خاصة وأنه من الشخصيات الصعبة إقناعها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل