المحتوى الرئيسى

بالصور.. فرقة "جاز" أمريكية تحيي تاريخ "عميد الموسيقى السعودية"

05/06 22:07

أحيت فرقة "جاز" أمريكية تاريخ الموسيقار السعودي طارق عبد الحكيم في حفلها على مسرح القنصلية الأمريكية بمدينة الظهران. وذكرت صحيفة الرياض السعودية الجمعة 6 مايو/أيار 2011م أن فرقة الجاز "زيد ناصر" من نيويورك قدمت في الحفل لحن أغنية "يا ريم وادي ثقيف" لطارق عبد الحكيم؛ لكن عبر إيقاعات "الجاز الأمريكي"، وباستعمال آلات الموسيقى الغربية من "تشيلو" و"الدرامز"، بقيادة عازف (الساكسفون) الأمريكي المسلم من أصول إفريقية "زيد ناصر"، وبمشاركة نجم برنامج (Arabs got talent) "علي البوري" على آلة "البيانو" وعازف "الجيتار" السعودي محمد سلمان. والموسيقار طارق عبد الحكيم (91 عامًا) الشهير بـ"عميد الموسيقى السعودية" تعرض لأزمة صحية في 2010 قضى على إثرها 14 يومًا بمستشفى الملك فيصل التخصصي في العناية المركزة، إثر أزمة قلبية هي الثانية. وقدَّم "عميد الموسيقيين السعوديين" طارق عبد الحكيم أغانيَ ارتبطت بذاكرة الموسيقى العربية لأكثر من نصف قرن في مقدمتها "يا ريم وادي ثقيف"، وحصل على جائزة "اليونسكو للفنون" كونه أول "موسيقار" عربي، وسادس "موسيقار" عالمي يحصل على الجائزة. واستمرت الفرقة الأمريكية بعد أن أحيت تراث العميد السعودي في مغازلة الجمهور العربي؛ حيث عزفت بفخامة "الساكسفون" و"التشيلو" وقوة "طبلة الدرامز" أغنية فيروز (بنت الشلبية)، ما أشعل حماسة الجمهور وأيقظ فرحه، بينما الفرقة تعزف اللحن الرحباني وفق الإيقاع الراقص من موسيقى "الجاز" الأمريكية، بحسب ما أوردته الرياض. إلا أن أجواء الأمسية لم تقتصر بطبيعة الحال على الموسيقى العربية، وإنما واصلت الفرقة المقبلة من نيويورك تقديم موسيقى أمريكية متنوعة المناخات، التي بعضها يُذكرنا في كلاسيكيته بأفلام هوليود في الخمسينات. غير أن المشاركة السعودية ضمن الفرقة الأمريكية، وهبَت الليلة الموسيقية مناخًا جديدًا، كما تقص الصحيفة السعودية، وذلك عندما قدم السعودي محمد سلمان لحنًا حزينًا من تأليفه، واختار علي البوري عزف لحنه الرابع "جنا" ذو الإيقاع المستلهم من موسيقى أنغام الصوت البحرية؛ بارعًا في تحريك يديه بخفة وسرعة وليونة على شريط مفاتيح "البيانو".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل