المحتوى الرئيسى
alaan TV

الاحتراف الخليجي والتحايل الاسيوي!!

05/06 21:47

جمال القاسمي تصريحات رئيس الاتحاد الاسيوي القطري محمد بن همام العبدالله في الأمسية الرياضية التي عقدتها شركة صلة السعودية بالتعاون مع صحيفة الرياضية بفندق الفورسيزون بالعاصمة السعودية الرياض في اغسطس من العام 2009 تثبت صحتها موسما بعد الآخر من واقع ما وصلت اليه بعض الاتحادات الخليجية من تراجع على مستوى قانونية مشاركة أنديتها في بطولات الاتحاد الاسيوي. وسبق لابن همام أن أشار إلى أن 80% من التقارير التي تصل الاتحاد الآسيوي بشأن تحويل الأندية لكيانات تجارية هي تقارير كاذبة وغير دقيقة وهي فقط للتمويه على الاتحاد الآسيوي للمشاركة بدوري المحترفين. وأكد ايضا أن الكرة الآسيوية خلال الأربع سنوات المقبلة بدءا من العام 2009 ستعيش مرحلة التعليم وستتم المحاسبة الحقيقية بعد تلك المرحلة التعليمية. حديث بن همام رغم مرور العامين عليه الا أنه كان يؤكد اكتشافه للمزيد من التجاوزات التي تمارسها بعض الأندية مدعومه بموافقة اتحاداتها الأهلية لتجميل صورتها على الأوراق الرسمية ومحاولة الاثبات على مضيها قدما في تطبيق الاشتراطات الاحترافية كما يطلبها الاتحاد الاسيوي.. ان التقارير الأخيرها التي رفعتها بعض الاتحادات الخليجية مدعمه بحالة الانفاق على نشاط كرة القدم أكدت بما لا يدع مجالا للشك ما ذهب اليه رئيس الاتحاد الاسيوي في تصريحاته القديمة المتجددة، سيما وأن تحول معظم الأندية الخليجية الى شركات مطالبه أن تعتمد على نفسها لا يزال حبيس الأوراق الرسمية لا أكثر. وكان المدير التنفيذي لرابطة كرة القدم في الامارات كارل نهرا قد أشار في تصريحات قبل اسابيع ان كرة الامارات خسرت العديد من النقاط كان أكثرها نتيجة لعملية العائد المادي للرابطة والاندية، إذ ان عائدات الأندية والرابطة بلغت نحو 167.50 مليون درهم في حين ان المطلوب ان تصل عائداتها الى 200 مليون درهم.. الاحصائيات الاخيرة تقول ان الدوري الياباني احتل قمة الترتيب من حيث حجم إنفاق أنديته على الاحتراف بواقع 738 مليونا و202 ألف دولار، والدوري الاماراتي في المركز الثاني بحجم انفاق 275 مليونا و299 ألف دولار والكوري الجنوبي في المركز الثالث بحجم إنفاق بلغ 226 مليونا و496 ألف دولار، والدوري القطري في المركز الرابع بحجم إنفاق بلغ 175 مليوناً ، والدوري السعودي الذي حل في الترتيب السابع بـ 97 مليونا و673 ألف دولار. وتثير الأرقام الأخيرة التي قامت الاتحادات الخليجية بتصعيدها الى الاتحاد الاسيوي أكثر من علامة استفهام، ذلك أن ما نتابعه من بذخ غير مقنن على الأندية في بعض الدول الخليجية دون وجود العائدات الموازية من الايرادات يؤكد ما ذهب اليه رئيس الاتحاد الاسيوي قبل عامين ان التحول الى شركات ليس سوى تقارير معظمها يوصف بالكاذبة!! * نقلاً عن "استاد الدوحة" القطرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل