المحتوى الرئيسى

طائرات امريكية بدون طيار تقتل 17 مشتبها به في باكستان

05/06 18:57

اسلام اباد (رويترز) - قصفت طائرات امريكية بدون طيار منزلا في اقليم وزيرستان الشمالية بباكستان يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل 17 متشددا مشتبها بهم على الاقل في الوقت الذي احتج فيه اسلاميون على مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.وشاركت اربع طائرات امريكية بدون طيار في أول هجوم من نوعه منذ قتلت قوات خاصة أمريكية بن لادن يوم الاثنين الماضي في مدينة قرب اسلام اباد مما يزيد من توتر العلاقات بين الحليفين الاستراتيجيين اللازم تعاونهما لحفظ الاستقرار في افغانستان المجاورة.ومع مواجهتهم تفجيرات انتحارية متواصلة من قبل متشددين اسلاميين ومكافحتهم لركود اقتصادي يواجه قادة باكستان الان انتقادات من كل الاطراف بسبب مقتل بن لادن.ويتساءل الاسلاميون والباكستانيون العاديون كيف يمكن لزعمائهم ان يكتفوا فقط بالمشاهدة في الوقت الذي ترسل فيه الولايات المتحدة افرادا من قواتها الخاصة في عمق البلاد الى مدينة محصنة للقضاء على بن لادن.وفي نفس الوقت فان الاشتباه في ان بعض قوات الامن الباكستانية ربما كانت تعلم ان زعيم القاعدة يختبيء في البلاد يهدد العلاقات المتوترة اصلا مع واشنطن .وقال فريد احمد باراتشا احد زعماء الجماعة الاسلامية اكبر الاحزب السياسية الاسلامية في البلاد خلال تجمع في مدينة لاهور بشرق البلاد "يتعين على القيادة السياسية والعسكرية في البلاد ان تستقيل على الفور لفشلها في حفظ كرامة البلاد."واضاف معلقا على الغارة التي نفذتها قوات خاصة امريكية وأنهت واحدة من اطول عمليات المطاردة في التاريخ "هذا هجوم على سيادة باكستان."واحتشد نحو 1500 اسلامي قرب مدينة كويتا عاصمة اقليم بلوخستان في جنوب غرب البلاد وقالوا ان المزيد من الشخصيات مثل بن لادن ستظهر لشن حرب جهادية ضد الولايات المتحدة.وقال فضل محمد بارياتش وهو رجل دين امام صيحات تقول "تسقط امريكا" "ان الجهاد ضد امريكا لن يتوقف بموت اسامة (بن لادن)."وفي ابوت اباد حيث وقعت العملية الامريكية التي قتل فيها بن لادن شارك العشرات من الاسلاميين في مسيرة جابت شوارع المدينة تطالب الولايات المتحدة بالابتعاد عن باكستان وافغانستان.ووقعت احتجاجات صغيرة اخرى في مدن مولتان وحيدر اباد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل