المحتوى الرئيسى

طالبان تتوعد بهجمات انتقامية بعد مقتل بن لادن

05/06 18:41

كابول (رويترز) - قال مقاتلون مدججون بالسلاح من حركة طالبان في شريط فيديو يزعم انهم على خط مواجهة في جنوب افغانستان ان مقتل اسامة بن لادن سيلهمهم لمواصلة القتال حتى انسحاب كل القوات الاجنبية من البلاد. ولم يتسن التحقق من صحة شريط الفيديو الذي حصلت عليه رويترز في جنوب افغانستان. واظهر شريط الفيديو ستة من مقاتلي طالبان الملثمين الى جوار بنادق هجومية وقاذفات صاروخية وبنادق الية وغيرها من الاسلحة. وتعهد ثلاثة منهم بمواصلة قتال القوات الاجنبية التي يقودها حلف شمال الاطلسي والقوات الافغانية رغم مقتل اسامة بن لادن زعيم القاعدة الذي قتلته وحدة أمريكية في باكستان يوم الاثنين. وقال احد المقاتلين في شريط الفيديو بلغة البشتو "حتى لو كان خبر استشهاد أسامة بن لادن صحيحا لن يغير ذلك من سياستنا الجهادية ... اذا صح انه مات سيعطينا ذلك المزيد من الدافع لمواصلة جهادنا." وتحدث المقاتلون شريطة عدم الكشف عن هوياتهم او موقعهم. وحصلت رويترز على شريط الفيديو من مصدر في جنوب افغانستان. واصطف المقاتلون امام جدران طينية عالية لمجمع غير معروف. وكان من غير الممكن تحديد معالم المكان. وقال مقاتل اخر "استشهاد أسامة بن لادن لن يؤثر على استراتيجيتنا ولن يمنعنا من تحقيق هدفنا... سنواصل جهادنا وتضحياتنا ضد الكفار حتى يوم القيامة وسنثأر لشهدائنا." ويقول محللون ان قادة طالبان في افغانستان يحاولون أن ينأوا بانفسهم عن تنظيم القاعدة رغم أن الروابط بين الجماعتين تضاءلت على مر السنين حتى مع تصاعد التمرد في افغانستان. وكانت طالبان تأوي بن لادن في جنوب افغانستان حتى اسقطت القوات الافغانية بدعم من الولايات المتحدة حكومتها في الاشهر التي اعقبت هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول على الولايات المتحدة والتي دبرها بن لادن. وفر بن لادن وقيادة طالبان التي كان يتزعمها الملا محمد عمر الى باكستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل