المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشوبكى: أؤيد النظام الديمقراطي.. وعلى الإخوان التكيف مع القانون

05/06 16:57

الغربية - حسين زكى:أكد الدكتور عمرو الشوبكى الخبير بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الشعب المصرى عندما رفع شعار "الشعب يريد إسقاط النظام "، لكنه يرفع شعار" الشعب يريد إسقاط الدولة " فهو شعب ذكى وعبقرى .كما بين الشوبكي أن التهاون فى التعامل مع مسأله الفوضى من قبل رجال الجيش ستنهى على الديمقراطية التى بدات تعيشها مصر، وتسائل:" لماذا حتى الآن لم يحاسب مرتبكى هدم كنيسة "صول" والتعدى على البرادعى أيام الاستفتاء؟" .جاء ذلك خلال الندوة التى حضرها، الشوبكي، مساء الخميس، بقاعة المؤتمرات بنادى طنطا الرياضى تحت عنوان" نظرة مستقبل مصر السياسى مابعد 25 يناير" والذى حضرها العديد من الشخصيات السياسية والثقافية بالغربية.كما بين الشوبكى أن التغيير الذى شهدته مصر فى ثوره 25 يناير هو تغيير جاء من الأسفل "أى من الشعب" وليس من أعلى كما حدث فى ثوره 52 وهو تغيير لم تشهده مصر منذ محمد على .واشار إلى ان الوضع الاقتصادى الآن فى مصر مهزوم ومن الصعب رجوعه على الاقل لمستواه قبل الثورة فى ظل تواجد الفوضى وأعمال البلطجة التى تعيشها البلاد.وأضاف:" ان على جماعة الإخوان المسلمين ان تكيف نفسها مع أوضاع القانون والمجتمع فيجب الانفصال بالجزب عن الجماعه ويكون لكل منهما نشاطه المنفصل عن الآخر" .كما أوضح الشوبكى انه مع النظام الرئاسى الديمقراطى بشرط ان تنزع منه صلاحياته المطلقة الفرعونية التى شهدناها مع الرئيس السابق، وليس مع النظام البرلمانى لان رئيس الحكومة لو أصبح النظام برلمانى سيكون كل همه هو تلبية مطالب القوة الكبرى داخل البرلمان لان شرعيته مستمده من البرلمان بعكس الرئيس شرعيته مستمده من الشعب.وأوضح ان الواقع الاستراتيجى لمصر يحتاج إلى دراسة قصوى، مؤكداً على عدم تأييدة إلى دخول المجتمع المصرى فى حالة حرب او إلغاء معاهدات بالإضافة إلى آنه ليس مع سياسات النظام المصرى البائد .وعبرعن التحدى والخوف السياسى من فراغ السلطة وخاصة من الاتجاه إلى الدعوء لبناء الجمهورية الاسلامية الجهادية ولابد أن نتبع وسط حقيقى مصرى يؤمن بالصالح المجتمع مع تحقيق ثوابت حقيقة لكافة أفراد وفئات المجتمع .وأشار الشوبكي إلى أن التحدى الذى يستحق كل التقدير هو شكل النظامى السياسى وهو "الدستور وانتخابات البرلمان ورئاسة الجمهورية "؛ حيث لابد من تكوين برلمان قوى يعبر فئات المجتمع وطوائفه وذلك من خلال اعداد قائمة تعطى لكافة الاحزاب والمستقلين الترشح فى إطار ديمقراطى متجدد من خلال نظام شمولى متكامل يجمع بين ثقافة المجتمع العربى والشرقى وما يتوافق مع المواطن المصرى فى المرحلة المقبلة .اقرأ أيضا :الجمل: الإسلام أسس للدولة المدنية والحكم الديمقراطى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل